رياضة

استادات قطر في نسخة “مونديالية” لكأس العرب


10:01 ص


الأحد 28 نوفمبر 2021

مصراوي د ب أ:

عندما تنطلق فعاليات بطولة كأس العرب 2021 لكرة القدم في قطر بعد غد الثلاثاء ، لن تكون قوة المنافسة ونتائج المباريات هي كل ما يهم المنظمين أو عشاق كرة القدم في المنطقة العربية خاصة وفي العالم بشكل عام ، وإنما ستكون استادات البطولة من أكثر العناصر الجاذبة للاهتمام في هذه البطولة.

وتقام بطولة كأس العرب في قطر من 30 نوفمبر الحالي إلى 18 ديسمبر المقبل بمشاركة 16 منتخبا عربيا.

وتجتذب هذه النسخة من البطولة اهتماما عالميا كونها أول نسخة معتمدة رسميا من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إضافة لإقامتها بالتزامن مع بدء العد التنازلي للعام الأخير على انطلاق فعاليات بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

كما تكتسي البطولة بأهمية خاصة لإقامة مبارياتها على ستة من الاستادات الثمانية المضيفة لمونديال 2022 ما يمنح المشجعين في كل أنحاء العالم إلقاء نظرة جديدة على هذه الاستادات وما تمثله من رسائل ثقافية وحضارية إضافة للإمكانيات التقنية لهذه الاستادات والقيمة الرياضية لها.

ويستضيف استاد “البيت” المباراة الافتتاحية للبطولة بعد غد الثلاثاء بين منتخبي قطر والبحرين ، كما تشارك في استضافة فعاليات هذه البطولة خمسة استادات مونديالية أخرى هي “المدينة التعليمية” و”الثمامة” و”أحمد بن علي” و”الجنوب” و”استاد 974″ .

وتشهد البطولة الإعلان عن جاهزية استاد “البيت” واستاد “974” (رأس أبو عبود سابقا) ، لينضما إلى استادات قطر 2022 الخمسة التي سبق الإعلان عن جاهزيتها ، وهي استادات خليفة الدولي والجنوب والمدينة التعليمية وأحمد بن علي والثمامة.

والسطور التالية توضح لمحة عن الاستادات الستة المضيفة لمباريات البطولة :

استاد البيت:

الطاقة الاستيعابية: 60 ألف مقعد

الافتتاح: 30 نوفمبر 2021

يعد استاد البيت ، الذي تبلغ طاقته الجماهيرية 60 ألف مقعد ، ثاني أكبر استادات مونديال قطر 2022 لكنه الأكبر من بين الاستادات الستة المضيفة لمباريات بطولة كأس العرب 2021 .

ويستضيف الاستاد ، الذي يقع بمدينة الخور شمال الدوحة ، خمس مباريات خلال بطولة كأس العرب بداية من مباراة قطر والبحرين في أول أيام البطولة ، وختاما بالمباراة النهائية يوم 18 ديسمبر المقبل.

ويجسد استاد “البيت” بتصميمه المميز جانبا أصيلا من الثقافة العربية ، إذ استوحي تصميمه من بيت الشعر الذي سكنه العرب في أنحاء المنطقة.

استاد 974 (راس أبو عبود سابقا):

الطاقة الاستيعابية: 40 ألف مشجع

الافتتاح: 30 نوفمبر 2021

يمتاز هذا الاستاد بتصميمه الفريد وطريقة تشييده باستخدام حاويات الشحن البحري ، ليضع بذلك معايير جديدة في عالم استدامة البطولات والفعاليات الكبرى.

ويعكس الاسم الجديد للاستاد ، المعروف سابقا باسم استاد راس أبو عبود ، عدد حاويات الشحن المستخدمة في تشييده ، كما يعد 974 رمز الاتصال الدولي لقطر، ويستضيف الاستاد أولى المباريات على أرضه خلال بطولة كأس العرب التي تنطلق منافساتها نهاية الشهر الجاري.

ويشهد الاستاد ست مباريات خلال بطولة كأس العرب ، تبدأ بمباراة في أول أيام البطولة ، وتختتم بمباراة تحديد الفائز بالمركز الثالث.

ويعد هذا الصرح الرياضي المميز أول استاد قابل للتفكيك بالكامل في تاريخ كأس العالم ، حيث من المقرر تفكيكه بعد إسدال الستار على منافسات كأس العالم 2022 ، والاستفادة من أجزائه في تطوير مشاريع رياضية في قطر والعالم.

استاد الثمامة:

الطاقة الاستيعابية: 40 ألف مشجع

الافتتاح: 22 أكتوبر 2021

أُعلن عن جاهزية استاد الثمامة الشهر الماضي خلال نهائي كأس الأمير ، ويستضيف مباريات في كأس العرب حتى الدور قبل النهائي.

وأبدع المعماري القطري إبراهيم الجيدة تصميم الاستاد المستوحى من “القحفية” ، وهي قبعة رأس تقليدية يرتديها الرجال والصبية في أنحاء الوطن العربي ، ويعد أول استاد مونديالي يصمم بأنامل قطرية.

استاد أحمد بن علي:

الطاقة الاستيعابية: 40 ألف مشجع

تاريخ الافتتاح: 18 ديسمبر 2020

جرى الإعلان عن جاهزية استاد أحمد بن علي في ديسمبر 2020 عندما استضاف نهائي النسخة الثامنة والأربعين من كأس أمير قطر. ويشهد الاستاد مباريات في كأس العرب خلال مرحلة المجموعات.

وبعد انتهاء منافسات مونديال 2022 سيصبح استاد أحمد بن علي مقرا لنادي الريان الرياضي.

استاد المدينة التعليمية:

الطاقة الاستيعابية: 40 ألف مشجع

الافتتاح: 15 يونيو 2020

يقع استاد المدينة التعليمية ، المعروف باسم جوهرة الصحراء ، في قلب المدينة التعليمية ، وهي مجتمع تعليمي نابض بالفكر والمعرفة والإبداع

ويستضيف الاستاد مباريات في كأس العرب حتى دور الثمانية. وكان الاستاد شهد نهائي كأس العالم للأندية أوائل عام 2021 .

وسيصبح الاستاد المونديالي ، بعد إسدال الستار على منافسات كأس العام 2022 ، وجهة رياضية وترفيهية وخدمية تلبي احتياجات وتطلعات كافة منتسبي جامعات ومعاهد المدينة التعليمية في قطر.

استاد الجنوب:

الطاقة الاستيعابية: 40 ألف مشجع

تاريخ الافتتاح: 16 مايو 2019

يقع استاد الجنوب في مدينة الوكرة جنوب العاصمة الدوحة ، ويعد أول استاد يشيد بالكامل خصيصا لاستضافة منافسات كأس العالم 2022 .

واستوحت المعمارية العراقية الراحلة زها حديد تصميم الاستاد من أشرعة المراكب التقليدية التي حملت القطريين إلى عرض البحر للصيد والبحث عن اللؤلؤ ، والذي شكل النشاط الاقتصادي الرئيسي لسكان قطر والمنطقة.

ومن المقرر أن يستضيف الاستاد مباريات في كأس العرب حتى دور الثمانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *