اخبار الإمارات

8.2 ألف مواطن ومواطنة من كبار السن استفادوا من برامج لتحفيز طاقاتهم الذهنية والحركية

 أوجزت مديرة إدارة التنمية الأسرية في وزارة تنمية المجتمع علياء الجوكر خطة وزارة تنمية المجتمع في تحفيز طاقات كبار المواطنين ذهنيا وحركيا ب 5 برامج مستدامة يتم تنفيذها عبر تنظيم مجموعة من الفعاليات التي تقام سنويا على مدار العام، مشيرة ان عدد المشاركين في تلك البرامج وصل العام الماضي 2021 الى 8 آلاف و241 كبير في السن.
إفادة الجوكر جاءت في ردها على سؤال ل “الإمارات اليوم” على إثر اطلاع الصحيفة على تقارير إحصائية تشير الى وجود نسبة مرتفعة من كبار السن يمارسون حياتهم بشكل طبيعي ويتمتعون بصحة جيدة ومستقرة رغم انهم في فئة عمرية تتجاوز ال 80 عاما.
وقالت الجوكر أن وزارة تنمية المجتمع تنظم على مدار العام وبشكل مستدام، مجموعة من الأنشطة الاجتماعية والصحية والتقنية والترفيهية ضمن تنفيذ 5 برامج رئيسية مدروسة وتفاعلية، تهدف الى تنشيط الحالة الذهنية والادراكية والجسدية لدى كبار المواطنين كما أنها تساهم في دمجهم مع كل الفئات المجتمعية. وتابعت أن كبار السن يحتاجون الى المشاركة في أنشطة سهلة ومباشرة وممتعة وجاذبة بنفس الوقت، وذلك لتنجح في تشجيعهم على المواظبة على المشاركة فيها، مشيرة الى ان عدد المشاركين في الاستفادة من فعاليات وورش العمل التي نظمت في إطار تنفيذ تلك البرامج وصل العام الماضي 2021 الى 8 آلاف و241 كبير في السن.
وتناولت الجوكر البرامج التي تتضمن كل من برنامج بركة الدار ” “خبرتي”، وبرنامج 60 تك، وبرنامج شباب 50، وبرنامج وقاية، بالإضافة الى برنامج بعدك شباب.
ووفقا ل “الجوكر فان برنامج بركة الدار يقوم على تنظيم لقاءات تعقد في مجالس الأحياء، يتم فيها إعطاء الفرصة لكبار المواطنين لنقل خبراتهم لا سيما معرفتهم لتفاصيل الموروث الشعبي الى الأجيال الشابة من خلال التواصل المباشر معهم.
أما برنامج 60 تك فانه يركز على تنظيم ورش تدريبية تستهدف كبار المواطنين، تعنى بتثقيفهم وتوعيتهم بالطرق الصحيحة والآمنة لاستخدام الأجهزة التقنية والمنزلية، وذلك بهدف تعزيز ثقتهم بأنفسهم بالنفس وترسيخ ثقافة الاعتماد على الذات في تلبية الحاجات اليومية. 
وأشارت الجوكر الى برنامج شباب 50 الذي يمهد بشكل استباقي لمرحلة ما قبل الانضمام لفئة كبار السن، اذ انه برنامج توعوي يستهدف المتقاعدين من الفئة العمرية في سن 50 أو المشرفين على التقاعد. وأضافت ان البرنامج يعمل إلى توعيتهم بالسبل الصحيحة للتكيف مع المرحلة الانتقالية، وذلك عن طريق رصد وتقييم مواهبهم ومساعدتهم على استثمارها في انتهاج نمط حياة نشط، يتجاوب إيجابيا مع التغيرات الحياتية المصاحبة للتقاعد.
أما برنامج “بعدك شباب” فقالت الجوكر انه يضم برامج مسابقات وألعاب شعبية يتم تنظيمها في الأندية الرياضية ومراكز التنمية الاجتماعية “مراكز سعادة المتعاملين” للترفيه عن كبار المواطنين في جو تراثي تنافسي ومحفز للتفكير والنشاط الحركي.
ولفتت الجوكر أيضا الى أهمية برنامج “وقاية” الذي يتضمن سلسلة من البرامج التوعوية حول طرق العناية الصحية والنفسية والآداب العامة في التعامل مع كبار المواطنين ضمن الأسرة، فضلا عن تدريب كبار السن أنفسهم على طرق العناية السليمة بأنفسهم.
واعتبرت الجوكر أن حرص الوزارة على تأهيل مقدمي الرعاية لكبار المواطنين يساهم الى حد كبير في دعم جهود المحافظة على حالة صحية ونفسية مستقرة عند كبار المواطنين. وتابعت أن الوزارة تلتزم سنويا بتنظيم مجموعة من الدورات التدريبية المخصصة لمقدمي الرعاية من الأبناء، وكذلك القائمين على رعاية كبار المواطنين، وذلك بهدف ضمان معرفتهم بأساليب الرعاية والحماية الصحيحة في المنزل.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

المصدر: الإمارات اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *