اخبار الإمارات

«كريديت بنك أوف موسكو» يدرس خيارات صرف عائد السندات

يدرس مصرف «كريديت بنك أوف موسكو» الروسي حالياً الخيارات المتاحة أمامه لصرف العائد المستحق على سنداته منذ يوم 10 مايو، في ظل العقوبات الدولية المفروضة على النظام المصرفي الروسي. وقال البنك في بيان عبر موقعه الإلكتروني إنه قدم طلباً إلى السلطات المالية البريطانية، للسماح له بصرف هذه المدفوعات، لمصحة المستثمرين، لكنه لم يتلق رداً حتى الآن. وذكرت «وكالة بلومبرغ للأنباء» أن «كريديت بنك أوف موسكو» يدرس حالياً الخيارات المتاحة لصرف العائد لجميع المستثمرين، إذ دعا البنك المستثمرين إلى التواصل المباشر معه لمناقشة هذه البدائل.

يأتي ذلك في حين تعتزم روسيا سداد ديونها الخارجية الدولارية بالروبل الروسي، بعد انتهاء الفترة التي قررتها الولايات المتحدة، باستثناء معاملات خدمة الديون الروسية من العقوبات الأميركية على النظام المالي الروسي بسبب غزو أوكرانيا.

وأشارت «بلومبرغ» إلى أن الإعلان الروسي جاء بعد يوم واحد من تأكيد الولايات المتحدة انتهاء فترة الإعفاء من العقوبات المقررة على روسيا، وهو ما يمثل عقبة جديدة أمام محاولات روسيا الوفاء بالتزاماتها تجاه المستثمرين الأجانب الذين يحملون سنداتها.

من ناحيته، قال وزير مالية روسيا، أنطون سيلوانوف، في بيان، إن بلاده تواجه «موقفاً مصطنعاً من جانب دولة غير صديقة.. لدينا الأموال والرغبة في السداد». وسيتم وضع مستحقات المستثمرين الأجانب في حسابات من النوع «سي»، التي يمكن الوصول إليها بعد تقديم طلب إلى المؤسسة الوطنية لتسوية الودائع الروسية. ولم يتضح حتى الآن كيف ستتم عملية السداد وفقاً للقواعد الحالية، وما إذا كان المستثمرون سيتمكنون من استرداد هذه الأموال.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

المصدر: الإمارات اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *