اخبار الإمارات

مدينة الشارقة للإعلام تطلق العرض الخاص لفيلم ” 218 خلف جدار الصمت”

الشارقة في 18 مايو/ وام / أطلقت مدينة الشارقة للإعلام “شمس” العرض الخاص لفيلم “218” أول عمل من صنع الجمهور على مستوى الوطن العربي ضمن مباردة “التجربة الفنية الإماراتية” التي أطلقتها المدينة مطلع عام 2019 وذلك انطلاقا من دورها الرائد في تعزيز الإنتاج الإعلامي والسينمائي في الإمارات والمنطقة وتوفير المزيد من الفرص أمام المبدعين والمبتكرين في هذا المجال.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد مساء أمس في مركز 06 مول بإمارة الشارقة بحضور كل من الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام وسعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام “شمس” وشهاب الحمادي مدير مدينة الشارقة للإعلام.

وشهد المؤتمر الصحفي حضور فريق عمل الفيلم.. نهلة الفهد مخرجة الفيلم بجانب أبطال العمل حبيب غلوم ومرعي الحليان ومنصور الفيلي وأمل محمد وعبد الله بن حيدر بالإضافة إلى عدد من ممثلي وسائل الإعلام في الإمارات والمنطقة.

ويأتي فيلم “218” ضمن مبادرة “التجربة الفنية الإماراتية” التي أطلقتها مدينة الشارقة للإعلام “شمس” بالتعاون مع شركة “أرب فورمات لاب” لإنتاج أول عمل من صنع الجمهور على مستوى الوطن العربي تجسيدا لرؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى دعم المواهب الشابة والمبدعين وتأهيل الكوادر البشرية في مختلف القطاعات لاسيما في مجالي الإعلام والإنتاج السينمائي والمساهمة في تعزيز الابتكار والإبداع بين مختلف فئات المجتمع.

ويعرض الفيلم أمام الجمهور في دور السينما بداية من بعد غد حيث تتولى شركة “إمباير انترتينمينت” الذراع الأجنبي لشركة امباير انترناشيونال توزيع الفيلم في الإمارات.

وهنأ الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي في تصريح خاص لوكالة انباء الإمارات “وام” مدينة الشارقة للإعلام “شمس” على هذه التجربة السينمائية الأولى متمنيا أن تكون تجربة مفيدة تثري الفن على مستوى الإمارات و الوطن العربي وان يتم تعميمها بشكل أكبر حيث أن فوائدها لا تعود فقط على الفن أنما تطال العجلة الأقتصادية في الدولة من خلال مشاركة الجمهور و الفنانين.

وقال سعادة الدكتور خالد عمر المدفع إن “شمس” تعمل على تحقيق رؤية وتوجهات القيادة الرشيدة الرامية إلى إحداث نقلة نوعية في المشهد الاقتصادي في إمارة الشارقة ودولة الإمارات من خلال تطوير العديد من القطاعات الحيوية مشيرا إلى أن قطاعات الإنتاج الإعلامي والسينمائي والإبداعي تأتي على رأس أولوياتنا لما تحظى به من أهمية في إحداث رواج اقتصادي وزخم ثقافي وفني في المجتمع الإماراتي.

وأعرب عن فخره بإنتاج وإطلاق فيلم “218” أول عمل من صنع الجمهور على مستوى الوطن العربي وباكورة إنتاجات مبادرة “التجربة الفنية الإماراتية” الطموحة والتي تهدف إلى ترسيخ صناعة سينمائية فريدة ومتجددة تكون مرآة للمجتمع الإماراتي والعربي وايجاد جيل جديد من المهنيين السينمائيين وتوظيف أفكارهم الإبداعية والمبتكرة في إنتاج أفلام وأعمال فنية أخرى تعزز من مكانة الإمارات الثقافية والحضارية أمام العالم.

وأضاف إن فيلم 218 يعكس تصميمنا على المضي قدما في مسيرة نهدف من خلالها إلى تقديم أفلام أخرى تصنع بأياد وطنية وتحمل في طياتها أسمى قيم ومبادئ مجتمع الإمارات والوطن العربي ونحن فخورون بكوادرنا الوطنية التي أخرجت هذا العمل إلى النور وفريق العمل الذي واصل بذل الجهد على الرغم من التحديات الراهنة وسعداء أيضا بالتعاون مع شركة “إمباير انترتينمينت” في توزيع العمل والمساهمة في إيصال رسائله المجتمعية المهمة إلى الجمهور من خلال شبكة من دور العرض المنتشرة في جميع أنحاء الإمارات.

من جانبه قال شهاب الحمادي إن الهدف الأسمى للفيلم هو إعداد كوادر فنية وطنية قادرة على الارتقاء بالإنتاج الفني والسينمائي من خلال تحويل إبداعاتهم إلى واقع بأفلام تقدم رؤية فنية راقية للمجتمع وتحاول أن تسلط الضوء على العديد من القضايا المجتمعية المهمة في حياتنا ومن زاوية أخرى نهدف إلى بناء قاعدة سينمائية وفنية متكاملة لا تقوم فقط على أفكار الجمهور وإنما إنتاج أعمال من صنع الجمهور نفسه.

وأضاف ” نتطلع إلى تعزيز قطاع الإنتاج الفني والسينمائي في الإمارات وقيادة الجهود الرامية إلى ترسيخ الأعمال الفنية لتكون أحد أدوات القوى الناعمة لإمارة الشارقة ودولة الإمارات بالإضافة لدعم أهدافنا الاقتصادية من خلال بناء قطاع متكامل قائم على تقديم رؤى إبداعية للجمهور والمساهمة في تعزيز التنوع الاقتصادي في المشهد الاقتصادي المزدهر لإمارة الشارقة”.

وقالت نهلة الفهد مخرجة الفيلم لـ”وام” .. ” عملنا على إنجاز فيلم 218 خلف جدار الصمت بكل حب واخلاص وبجهود مدينة الشارقة للإعلام “شمس” وطاقم العمل ونتمنى النجاح وينال الفيلم استحسان الجمهور حيث تم تصويره في صيف 2020 وسط ظروف استثنائية “الجائحة” حيث تم خلال التصوير اتخاذ كافة الأجراءات الاحترازية لضمان سلامة الجميع”.

وأوضحت أن قصة الفيلم تتناول موضوع العنف الأسري بطابع درامي سينمائي وبمنظور مختلف وجاء اختيارنا لطاقم العمل بطريقة مدروسة بالتعاون مع “شمس”.. لافتة إلى أن معظم مشاهد الفيلم تم تصويرها في إمارة الشارقة وجزء منها في إمارة عجمان.. مشيرة الى ان الفيلم سيتم عرضه في كافة دور السينما بدءا من بعد غد الخميس.

وقالت الفنانة الإماراتية بطلة الفيلم أمل محمد لـ”وام”.. يعتبر دوري في فيلم 218 خلف جدار الصمت التجربة السينمائية الأولى وأنا متفائلة جدا بتجاوب الجمهور لدوري الذي يختلف عن أدواري السابقة فهي شخصة مركبة لها أبعاد مختلفة.. معربة عن أملها بنجاح الفيلم وأحداث نقلة للسينما الإماراتية الشابة.

ويتناول الفيلم السينمائي “218” دراما تشويقية إماراتية تدور قصتها حول ثلاث فتيات يواجهن ثلاث تجارب منفصلة ولكنها مترابطة ببعضها البعض حيث تسلط تلك التجارب الضوء على مجموعة من الظواهر الاجتماعية التي تتراوح بين العنف الأسري والحنين إلى الماضي والرغبة في الانتقام.

واستمر العمل على الإعداد وتصوير الفيلم أكثر من ثلاثة أشهر بمشاركة أكثر من 100 من أطقم التمثيل والإنتاج بمختلف أنواعه ومراحله.

 

المصدر: وكالة انباء الامارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *