اخبار الإمارات

مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية تستقبل الدورة العاشرة الاختيارية بالخدمة الوطنية لبنات الوطن

أبوظبي في 25 سبتمبر / وام / توافدت بنات الوطن من مختلف مناطق الدولة
صباح اليوم على مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية في أبوظبي للالتحاق
بالخدمة الوطنية في الدورة الاختيارية العاشرة وذلك للفتيات اللاتي
تتراوح أعمارهن من 18 إلى 30 عاما من أجل بدء مشوار الحياة العسكرية بكل
عزيمة، مودعات الحياة المدنية لقضاء فترة التدريب الأساسي.

وتستمر الدورة لمدة 12 أسبوعا وسط إجراءات وقائية واحترازية
لضمان سلامتهن، واتخاذ كل الإجراءات، لتوفير الحماية القصوى لكل مجندات
الخدمة الوطنية، من أجل الحفاظ عليهن وحمايتهن من جائحة كورونا، وذلك
تحت إشراف مستشفى زايد العسكري .

وقد خصصت المدرسة أكثر من لجنة لضمان الدقة والسرعة في إنجاز
مرحلة التسجيل للمنتسبات مثل لجنة الاستقبال ولجنة تعبئة البيانات ولجنة
الباصات ولجنة الإجراءات الاحترازية ولجنة المستودع ولجنة السكن واللجنة
الإدارية.

وتسلمت جميع المجندات ملابسهن والعهدة الخاصة بهن، وجرى
تعريفهن بالمدرسة والنظام الداخلي، إضافة إلى تنظيم محاضرات من قبل
المدربات قبل افتتاح الدورة التدريبية، حيث أظهرت المجندات إقبالاً
كبيراً وحماساً وثقة بالالتحاق بالخدمة الوطنية.

وأعرب اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل
نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية عن اعتزازه وتقديره لمجندات
الدفعة الجديدة بانضمامهن إلى صفوف الخدمة الوطنية واللائي سيخضن من
خلالها تجربة جديدة يتعلمن فيها الكثير مما تعنيه الحياة العسكرية وما
تمتاز به من تحمل وصبر وضبط وانتظام وغرس وترسيخ لقيم الولاء والانتماء
والتضحية، إضافة إلى إلمامهن بالمبادئ والمهارات العسكرية الأساسية ما
سيسهم في تشكل حصيلة علمية وعملية تعود عليهن بالنفع والمصلحة.

وقال اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل
نهيان إنه تم تطوير البرنامج والمنهاج التدريبي استراتيجياً، لضمان
تحقيق الأهداف السامية، التي تعود بالنفع على المجندات وتسهم في بناء
الشخصية القوية الفعالة، وتصقل قدراتهن على تحمل المسؤولية والاعتماد
على النفس وخلق روح التعاون والعمل ضمن فريق واحد، ولمصلحة واحدة، ألا
وهي الدفاع عن الوطن والمحافظة على مكتسباته في السلم والحرب.

من جهتها قالت العميد الركن عفراء سعيد الفلاسي قائد مدرسة
خولة بنت الأزور العسكرية إن التحاق الإناث بالخدمة اختياري وبموافقة
ولي الأمر وتكون مدة الخدمة الوطنية 12 أسبوعا للمجندات اللواتي بلغن 18
عاماً ولم يتجاوزن سن الـ30 عاماً .

وأوضحت أن منتسبات الخدمة الوطنية سيخضعن إلى تدريبات
وتمارين عسكرية على أيدي مدربات من الإناث يحظين بأفضل المؤهلات
التدريبية ومهارات التعليم، منوهة إلى أنه تم وضع برامج تدريبية خاصة
لتتناسب مع الأهداف الاستراتيجية للخدمة الوطنية والاحتياطية التي ترتكز
على تعزيز القيم الوطنية والولاء والانتماء للوطن والقيادة والدفاع عن
أرضه ومكتسباته.

وأشارت إلى أن منتسبات الخدمة الوطنية بمدرسة خولة بنت
الأزور التي تعد أول مدرسة عسكرية لتدريب الإناث في المنطقة، سيتلقين
محاضرات نظرية في مجالات مختلفة منها العسكرية والقيادية وتطوير الذات
والمهارات الفردية والجماعية ومحاضرات دينية كما تم إضافة مواضيع جديدة
تطرح لأول مرة تدرب عليها المتطوعات المجندات وهي الطفولة المبكرة
والمهارات الإدارية .

وحرص الآباء والأمهات والأشقاء على وداع المجندات اللائي
لبين نداء الوطن بكل ترحاب مستعدات للتضحية بالغالي والنفيس من أجل
الذود عن تراب الوطن وحماية مكتسباته ومنجزاته التي حققها على مدار
العقود الماضية على الرغم من أن التحاقهن بالخدمة الوطنية جاء باختيارهن
ورغبتهن وليس إلزامياً.

وأكدت المنتسبات أن حب الوطن يجب أن يترجم على أرض الواقع
ودولتنا الحبيبة لم تبخل قط على مواطنيها، بل أصبح الإماراتيون بفضل
قيادتنا الرشيدة أسعد شعوب العالم وجاء الوقت الآن لرد الجميل وإثبات
قدرات بنات الإمارات على تقديم الغالي والنفيس إلى دولة الإمارات.

وأعربت المنتسبات عن فخرهن كونهن من الفتيات اللاتي لبين
نداء الوطن، وأكدن أن الخدمة الوطنية فرصة للتعرف بشكل عملي إلى الحياة
العسكرية والتدريب على حمل السلاح وفكه وتركيبه واستخدامه إضافة إلى
الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية والانضباط.

مل

المصدر: وكالة انباء الامارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *