اخبار الإمارات

محمد بن راشد يحدّد أهدافاً واختصاصات جديدة لـ «دبي للتوحّد» محليات أخرى

أصدر صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكماً لإمارة دبي، مرسوماً بشأن مركز دبي للتوحّد.

وتضمّن المرسوم أهدافاً واختصاصات جديدة، تسهم في تعزيز مكانة دبي وجعلها مركزاً رائداً على مستوى العالم في مجال تقديم برامج التربية الخاصة والخدمات العلاجية المتخصصة للأفراد، الذين تم تشخيصهم باضطراب طيف التوحّد.

وتنفيذاً للمرسوم، أصدر سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، قراراً بتعيين رئيس وأعضاء مجلس إدارة مركز دبي للتوحّد، برئاسة هشام عبدالله القاسم، وعضوية كل من: الشيخة الدكتورة علياء بنت حميد القاسمي، والدكتورة هند عبدالواحد الرستماني، وسامي ياقوت الريامي، وصالحة خليفة بن ذيبان الفلاسي، والدكتورة شـيخة أحمد الرئيسي، إضافة إلى عضوية المدير التنفيذي للمركز، الذي يُعيّن بقرار يصدره رئيس مجلس الإدارة.

ويهدف المركز إلى الإسهام في تنسيق وتوجيه الجهود الإقليمية المتعلقة بالتعريف باضطراب طيف التوحّد والتوعية بأعراضه، ومتطلبات التعامل الملائمة مع الأفراد الذين تم تشخيصهم بهذا الاضطراب، وجعل الإمارة مركزاً رائداً على مستوى العالم في مجال تقديم برامج التربية الخاصة والخدمات العلاجية التأهيلية المتخصصة المعتمدة للأفراد، الذين تم تشخيصهم باضطراب طيف التوحّد، فضلاً عن زيادة وعي المجتمع بحاجات الأشخاص الذين يعانونه وأسرهم، ودمجهم في المجتمع، من خلال تمكينهم من الوصول إلى إمكاناتهم الكاملة بواسطة أفضل برامج التربية الخاصة وخدمات العلاج التأهيلي المعتمدة عالمياً.

وحدّد المرسوم اختصاصات مركز دبي للتوحّد، من أهمها: وضع السياسات والخطط الاستراتيجية اللازمة لمواجهة اضطراب طيف التوحّد، بالتنسيق مع الجهات المعنية في الإمارة، وإعداد البحوث والدراسات الهادفة إلى معرفة واقع هذا الاضطراب، وتوفير الخدمات السريرية اللازمة للتشخيص والكشف والتقييم لجميع الأطفال المحالين إلى المركز، إضافة إلى تقديم خدمات الرعاية المتخصصة والبرامج العلاجية المختلفة بواسطة المتخصصين العاملين لدى المركز والمرافق المصممة بمعايير عالمية، التي تتيح منح هؤلاء الأشخاص العوامل التي يحتاجونها للوصول إلى أعلى مستويات الاستقلالية في المجتمع، وتوفير برامج تعليمية متخصصة داخل الفصول الدراسية وخارجها، وفق إطار فلسفة تعليمية واضحة، وإعداد المناهج العلمية التي تتناسب مع احتياجات الطلبة الذين تم تشخيصهم باضطراب طيف التوحّد، المتوافقة مع المعايير العالمية والسياسة الوطنية في مجال التربية الخاصة.

كما يختص المركز في إعداد وتأهيل كوادر وطنية متخصصة في مجال علاج وإعادة تأهيل الأفراد، الذين تم تشخيصهم باضطراب طيف التوحّد، والتنسيق في هذا الشأن مع الجهات المعنية في الإمارة أو خارجها، وعقد الشراكات مع الجهات المحلية والإقليمية والدولية المتخصصة في مجال عمل المركز، والتنسيق معها في كل ما يتعلق بتحقيق أهداف المركز، وجمع التبرعات لمصلحة المركز، وفقاً للتشريعات السارية في الإمارة.

ويعتبر مجلس إدارة المركز السلطة العليا التي تشرف على المركز، ويتولى المهام التالية: رسم واعتماد التوجه الاستراتيجي والسياسة العامة للمركز، وخططه الاستراتيجية والتطويرية والتشغيلية، والإشراف على تنفيذها، وإقرار السياسات والخطط الاستراتيجية اللازمة لمواجهة اضطراب طيف التوحّد، ورفعها إلى المجلس التنفيذي لإمارة دبي لاعتمادها.

كما يتولى مجلس الإدارة اقتراح التشريعات المتعلقة باضطراب طيف التوحّد، والتنسيق في هذا الشأن مع السلطة المختصة في الإمارة، واعتماد اللوائح والأنظمة والقرارات المتعلقة بتنظيم عمل المركز في النواحي الإدارية والمالية والفنية، إلى جانب تقييم ومتابعة أداء الجهاز التنفيذي للمركز، ووضع الضوابط الخاصة بجمع التبرعات لمصلحة المركز وصرفها للأغراض المخصصة لها، بما يتفق مع التشريعات السارية في الإمارة.

ويُعيّن المدير التنفيذي للمركز بقرار يصدره رئيس مجلس الإدارة، ويكون المدير التنفيذي مسؤولاً مباشراً أمام مجلس الإدارة عن تنفيذ المهام المنوطة به والقرارات الصادرة بمقتضاه والتشريعات السارية في الإمارة، وما يتم تكليفه به من مجلس الإدارة.

ويتكون الجهاز التنفيذي للمركز من المدير التنفيذي، وعدد من الموظفين الفنيين والإداريين، ويتولى مهمة القيام بالأعمال التشغيلية والفنية، وتقديم الدعميت الإداري والفني لمجلس الإدارة.

ووفقاً للمرسوم، تلزم الجهات الحكومية كافة، في الإمارة، بالتعاون مع المركز، لتمكينه من القيام بالمهام والصلاحيات المنوطة به.

وتتكون الموارد المالية للمركز من البدلات المالية للخدمات والبرامج التي يقدمها مركز دبي للتوحّد، والمنح والهبات والتبرعات والوصايا والأوقاف التي يوافق مجلس الإدارة على قبولها، وأي موارد أخرى يعتمدها المجلس التنفيذي.

• «المركز» يوفر خدمات تدريب وتطوير مهني، تتضمن مجموعة من المهارات المتقدمة.

• مجلس الإدارة يتولى اعتماد اللوائح والأنظمة المتعلقة بالنواحي الإدارية والمالية والفنية.

• «المركز» يعمل كوحدة تقييم وتدخل متكاملة، للكشف عن أعراض اضطراب طيف التوحّد.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

المصدر: الإمارات اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *