اخبار الإمارات

حاكم الشارقة يفتتح معرض «فصول من الفن الإسلامي»

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح أمس، في «بيت الحكمة» بالشارقة، معرض «فصول من الفن الإسلامي.. مجموعة خاصة من الكتب النادرة من مكتبة إيتنغهاوزن».

وتجوّل سموّه في المعرض الذي يضم 98 كتاباً تشكل جزءاً من مجموعة كتب نادرة متخصصة في الفن والتاريخ الإسلامي، وهي حصيلة عمل الباحثين الدكتور ريتشارد إيتنغهاوزن وزوجته الدكتورة إليزابيث إيتنغهاوزن، اللذين يُعدان من أهم الخبراء والباحثين في الفن الإسلامي على مستوى العالم.

وتُعد هذه المجموعة النفيسة جزءاً من الكتب التي أهداها صاحب السمو حاكم الشارقة إلى بيت الحكمة، وتضم 12 ألف مؤلَّف يعود تاريخ بعضها إلى 200 سنة، وتشمل كتباً في مجالات علم الآثار والحفريات والتاريخ والجغرافيا والدين والفن والعمارة الإسلامية، إلى جانب الأدب، والشعر، والسفر، وغيرها.

ويقسم المعرض إلى ستة أقسام، هي: قسم الكتب المنشورة أو المحررة من قبل الدكتور إيتنغهاوزن، وقسم علم الآثار والسفر والتاريخ والجغرافيا، وقسم الدين والفن والعمارة الإسلامية، وقسم الكتب كبيرة الحجم في موضوعات مختلفة، وقسم الأدب والشعر والمخطوطات والحفريات والنقوش الحجرية، بالإضافة إلى قسم مخصص للأعمال الفنية الخزفية والمعدنية والمنسوجات والسجاد والبسُط المزينة بالرسومات الإسلامية.

ويكشف المعرض ثراء وغنى مجموعة الكتب التي تمثل المكتبة الخاصة للمؤرخ إيتنغهاوزن وزوجته الدكتورة إليزابيث، وتضم كتباً بأكثر من 10 لغات، منها: العربية، والإنجليزية، والألمانية، والفارسية، واليابانية، والأوردو، والفرنسيّة، والإسبانية، والتركيّة، والروسيّة، والإيطاليّة.

واستمع صاحب السمو حاكم الشارقة إلى شرح حول مشروع رقمنة هذه المجموعة القيّمة، بدءاً من الكتب الـ98 التي يضمها المعرض، وذلك لإتاحة الفرصة للباحثين والمهتمين حول العالم للاستفادة منها، تحقيقاً لرؤية سموّه بإتاحة المعرفة للجميع، وتعزيز مساهمة إمارة الشارقة في نشر الثقافة والعلم.

واطّلع سموّه على المؤلفات غير المعروضة من المجموعة الكاملة، والتي تم حفظها في «خزانة الحكمة» المخصصة لحفظ الكتب النادرة، وتعرّف سموّه على آليات حماية وحفظ المخطوطات والكتب، ومستوى الحفظ المتخصص الذي تقدمه الخزائن وفق مستوى درجات الحرارة والضوء والرطوبة المناسب الذي يمنع تلف الورق.

حضر افتتاح المعرض إلى جانب صاحب السمو حاكم الشارقة كلٌّ من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، والشيخ سالم بن خالد القاسمي، مندوب الدولة الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، ووزير الثقافة والشباب نورة بنت محمد الكعبي، والمدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) أودري أزولاي، ورئيس دائرة الثقافة عبدالله محمد العويس، ورئيس معهد الشارقة للتراث الدكتور عبدالعزيز المسلم، ومدير بيت الحكمة مروة العقروبي.

• المجموعة المعروضة تُعد جزءاً من كتب أهداها حاكم الشارقة إلى بيت الحكمة، وتضم 12 ألف مؤلَّف.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

المصدر: الإمارات اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *