اخبار الإمارات

«الصيد الثمين» تحبط مخططاً دولياً لترويج 216 كيلوغرام مخدرات‏

أحبطت إدارة مكافحة المخدرات في القيادة العامة لشرطة الشارقة، بالتنسيق والتعاون مع نظيرتيها في أبوظبي وأم القيوين، مخططاً دولياً لتهريب 216 كيلوغراماً من المواد المخدرة والمؤثرات العقلية عبر أحد المنافذ ‏البحرية في الدولة، بغرض الترويج والاتجار بها، في عملية نوعية أُطلق عليها ‏«الصيد الثمين».

وقال مدير إدارة مكافحة المخدرات، المقدم ماجد العسم، إن عملية «الصيد الثمين»، تأتي في إطار الجهود التي تبذلها شرطة الشارقة، لإحباط مخططات تجار ومروجي المخدرات في نشر سمومهم بين الشباب، مؤكداً أن رجال مكافحة المخدرات يقفون بالمرصاد لكل من تسوّل له نفسه المساس بأمن واستقرار المجتمع.‏ وذكر أنه بعد ورود معلومات موثوقة المصدر، تفيد بوجود تشكيل عصابي خارج الدولة يسعى إلى تهريب وترويج المواد المخدرة في الدولة، تم تشكيل فريق متخصص لمراقبة ورصد وتحليل البيانات، ‏وتم تحديد هوية المتسلم الرئيس (آسيوي) الذي قَدِم إلى الدولة عبر أحد المنافذ الجوية، ‏وهو أحد أعضاء التشكيل العصابي.

وأضاف العسم أن الفريق المتخصص واصل عمله، حيث تم وضع المتهم تحت المراقبة الدقيقة على مدار الساعة، حيث ‏اتخذ أحد المساكن الشعبية في إحدى الإمارات المجاورة مقراً له لتخزين المخدرات، وتم التوصل إلى موعد ومكان استلام الشحنة على أحد شواطئ الإمارة، وتمت مداهمة مقر سكنه والقبض عليه‏، وعثر بحوزته على 216 كيلوغراماً من المواد المخدرة عبارة عن 170 كيلوغرام حشيش، و‏46‏ ‎كيلوغرام كريستال، و500 ألف قرص من مخدر الكبتاغون، وبالتحقيق مع المتهم أفاد بأن الكمية المضبوطة تعود إلى أربعة تشكيلات عصابية، ولايزال التحقيق جارياً لضبط بقية الأطراف. وأشار إلى أن شرطة الشارقة تمتلك فرق مكافحة مخدرات على مستوى عالٍ من الاحترافية في العمل، وعلى أهبة الاستعداد للتعامل مع مختلف الظروف، إذ تعتبر المخدرات من القضايا التي تحتاج إلى دقة شديدة، ومتابعة مستمرة، مؤكداً سعي شرطة الشارقة للكشف عن جميع محاولات الاتجار أو التهريب أو ترويج المخدرات، تعزيزاً لأمن واستقرار المجتمع، مشيداً بأهمية التنسيق والتعاون مع مختلف الأجهزة الشرطية على مستوى الدولة للحد من هذه الآفة ‏التي تهدد أمن المجتمعات. ودعت شرطة الشارقة أفراد المجتمع إلى التعاون في حماية المجتمع، خصوصاً الشباب من الوقوع في براثن المخدرات، وذلك بالإبلاغ على الرقم 8004654، أو عبر البريد الإلكتروني [email protected] في حال رصد أي مشتبه فيه.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

المصدر: الإمارات اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *