اخبار الإمارات

%94 من المجتمع متفائلون بالإجراءات الحكومية للتعافي من «كورونا»

عقدت حكومة الإمارات الإحاطة الإعلامية الدورية للتعريف بآخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد19) في الدولة، أعلنت خلالها عن توفير 15 جهة على مستوى الدولة، ذات صلة بالقطاع المجتمعي، 65 مبادرة لتعزيز تعافي المجتمع من آثار الجائحة، فيما أظهرت النتائج الأولية لاستبيان دعم مرحلة التعافي، ارتفاع الشعور بالتفاؤل بين أفراد المجتمع إلى 94%، في أغسطس 2021، مقارنة بـ34% حسب نتائج أبريل 2020، وبلغت نسبة ارتفاع الشعور بالثقة والطمأنينة في أغسطس الماضي 95%، مقارنة بـ25% حسب نتائج أبريل 2020.

وتفصيلاً، أكد المتحدث الرسمي عن وزارة تنمية المجتمع، المستشار ناصر الزعابي، أن التجربة الإماراتية أثبتت نجاحها من خلال ما حققته من أمن وأمان، وثقة وسلامة للجميع، حيث تقاطعت كل الجهود الحكومية لتحقيق غاية وطنية ومجتمعية مشتركة، أن تكون الإمارات من أولى الدول في الوصول للتعافي من آثار هذه الجائحة، من خلال توفير كل المقومات التي من شأنها تحقيق العودة الطبيعية للحياة، ومن أهمها توفير اللقاح.

وقال إن الدولة وفرت اللقاح من خلال حملة وطنية تستهدف فئات المجتمع كافة، وخصت كبار المواطنين والمقيمين وأصحاب الهمم كأولوية، وامتدت هذه الأولوية لطلبة المدارس، فهم في دائرة التركيز والاهتمام، ويأتي ذلك حرصاً على اكتمال حلقة تحصين المجتمع، بحصول معظم أفراده على اللقاح الآمن والفعال.

وأضاف أن قطاعات الدولة أثبتت مرونتها وجاهزيتها في مواجهة التحديات، وخلق فرص تحسينية من خلال وضع الخطط والاستراتيجيات لاحتواء كل التداعيات المترتبة على الجائحة، وترك النهج الاستباقي، الذي عملت عليه اللجنة الوطنية لإدارة وحوكمة مرحلة التعافي من جائحة «كوفيد19» في الفترة الماضية، بصمات واضحة ومحفزة في جميع القطاعات، خصوصاً في المجتمع، وأظهرت أحدث نتائج تقرير التعافي، أن 15 جهة على مستوى الدولة، ذات صلة بالقطاع المجتمعي، عملت على توفير 65 مبادرة ضمن الهدف الاستراتيجي «تعزيز تعافي المجتمع من آثار الجائحة».

وأشار الزعابي إلى أن المرحلة الراهنة من الجائحة، يتم خلالها استطلاع آراء المجتمع، ضمن استبيان دعم مرحلة التعافي وعودة الحياة الطبيعية الجديدة في المجتمع الإماراتي، ومن أجل الوصول إلى مخرجات وقرارات تسهم في تعزيز مفهوم التعافي لدى المجتمع، مشيراً إلى أن البيانات الأولية تتسق تماماً مع منجزات وأهداف لجنة التعافي، وتواكب خطوات الدولة الواثقة نحو طيّ صفحة هذه الجائحة بكل ما فيها.

ولفت إلى أن النتائج الأولية للاستبيان، الذي ركز على الإجراءات والمبادرات التي اتخذتها حكومة الإمارات لعودة الحياة لطبيعتها، أظهرت أن 90% مؤيدون للعودة التدريجية في المساجد ودور العبادة، و79% مؤيدون لعودة الموظفين إلى مقار العمل بنسبة 100%، و73% مؤيدون للعودة إلى المدارس.

وأكد الزعابي أن نسبة ارتفاع الشعور بالتفاؤل بين أفراد المجتمع، في أغسطس 2021، وصلت إلى 94%، مقارنة بـ34% حسب نتائج أبريل 2020، وبلغت نسبة ارتفاع الشعور بالثقة والطمأنينة 95%، مقارنة بـ25% حسب نتائج أبريل 2020، مشيراً إلى أن «هذه المعطيات تعكس وتؤكد قدرتنا جميعاً على بلوغ مرحلة التعافي من الجائحة بإرادة وطنية وحكومية».

مؤشر الشعور بالتفاؤل

أفاد المتحدث الرسمي عن وزارة تنمية المجتمع، المستشار ناصر الزعابي، بأن المؤشر الاستراتيجي «الشعور بالتفاؤل تجاه الأوضاع المعيشية»، كشف عن تحقيق نتائج إيجابية في زيادة ثقة المجتمع بمستوى التعافي في الدولة، منها نسبة عودة المناسبات بواقع 95% من المستهدف 100%، ونسبة عودة ممارسة العبادات في مختلف دور العبادة بواقع 100% من المستهدف 100%، ونسبة ثقة أفراد المجتمع بإجراءات التعافي في الدولة التي حققت 53% بما يفوق المستهدف 50%.

وأشار إلى أن مجال تعزيز التفاؤل في المجتمع تم تحقيق 103% ضمن مؤشرين، فيما بلغت نسبة أفراد المجتمع الذين يشعرون بقدرتهم على تلبية الاحتياجات الأساسية الذي وصل الإنجاز فيه إلى 59% من المستهدف، 60%، ونسبة الزيادة في التفاؤل حول عودة الحياة إلى طبيعتها بعد الجائحة بإنجاز 54% يفوق المستهدف 50%.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

المصدر: الإمارات اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *