اخبار السودان

السودان: مؤتمر الطلاب المستقلين يعلن اختفاء اثنين من أعضائه قسرياً

مؤتمر الطلاب المستقلين

أعلن مؤتمر الطلاب المستقلين بجامعة النيلين، اختفاء اثنين من عضويته قسرياً في غضون أسبوع، محملاً الأجهزة الأمنية مسؤولية سلامتهما.

الخرطوم:التغيير

وقال المؤتمر، وهو الجناح الطلابي لحزب المؤتمر السوداني المعارض، في تصريح صحفي، يوم الاثنين، إن اختفاء عضويه، يأتي ضمن ما درجت عليه الأنظمة القمعية في استخدامه لتركيع الشعوب وإسكاتها.

وأشار إلى أنه في  يوم الاثنين قبل الماضي، اختفى قسرياً عضوه  أويس حامد دون أي أثر له حتى الآن، وما يزال البحث عنه جارياً في المشارح وأقسام الشرطة وكل اماكن الاعتقالات المحتملة.

وأضاف: “يوم الأحد الماضي، اختفى الطالب بكلية الإحصاء جامعة النيلين، الرشيد أبكر دون أي أثر أيضاً”.

وتابع:  “الاختفاء القسري جريمة تفوق القتل، لأن ذوي الضحايا لا يعرفون مصير أفراد عائلتهم المختفين، ويعيشون حالة من الذعر على ما آل إليه حالهم طيلة فترة اختفاء الضحية قبل معرفة مصيرها، كما أنها مخالفة لكل المعاهدات والاتفاقيات الدولية ووثيقة حقوق الإنسان”.

وحمل مؤتمر الطلاب المستقلين الأجهزه الأمنية والشرطيه سلامة كل المخفيين في مكاتب المباحث الفرعية والفيدرالية والتحقيقات الجنائية، باعتبارها الجهات المناط بها حفظ الأمن وسلامة المواطنين ويجب الإفصاح عن إماكنهم واطلاق سراحهم إن كانوا في المعتقلات .

كما طالب، بوقف جميع هذه الانتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان في السودان، داعياً المنظمات الحقوقية والجهات ذات الشأن للبحث عن المفقودين والتصدي لهذه الانتهاكات.

المصدر: صحيفة التغيير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *