اخبار السودان

«السادة»: الكرة السودانية تفتقر للاحترافية

 أجرت التغيير حوارا مع المحلل الرياضي محمود جبارة السادة حول الواقع الكروي بالسودان وأسس اختيار المدربين والمدارس التدريبية المناسبة في البلاد وغيرها من أسس النجاح الواجب توفرها لضمان تقدم الكرة السودانية.

التغيير: عبدالله برير

ما هي الأسس والمعايير التي يجب ان تتبع في تقييم المدربين؟

مبدأ تقييم المدربين بمعيار النجاح والفشل غير سليم وانا غير مقتنع به، هذا تقييم غير سليم في وجهة نظري الشخصية، هنالك مدرب يأتي للسودان يوجد في الفريق المعين مقومات نجاح وآخر لا يجدها وعندئذ تكون المقارنة غير منصفة.

أي المدارس الأجنبية تصلح مع الكرة السودنية في التدريب؟

لا يوجد تصنيف اسمه مدارس فنية، كل مدرب له أسلوبه الخاص، قد تجد برازيليا أسلوبه دفاعي مثلا، الأهلي المصري اخر ثلاثة مدربين له من جنسيات مختلفة مثل جوزيه مورينية وفايلر وموسيماني، وهم من ثلاث قارات ولكن أسلوب الأهلي ظل ثابتا.

بعض المدراء الفنيين ومع تحقيقهم النجاح يتركون فرقنا (حسام البدري مثلا)، ما السبب في هذه الظاهرة؟

الإنسان دائما يسعى نحو الأفضل، المدرب حينما يأتي للسودان ويدرب الهلال والمريخ غالبا ما يكونان مشاركين في دوري أبطال إفريقا، والأجانب سواء أكانوا لاعبين و مدربين يتخذون السودان محطة للانطلاق نحو الأفضل ومتى ما وجد المدير الفني وضعا أفضل وراتبا مجزيا تجده يغادر البلاد وأحيانا يدفع الشرط الجزائي.

ولماذا لا تكون بيئتنا الكروية جاذبة للاجانب، ما المانع؟

يجب أولا تقنين مسألة عقودات المدربين، والتخطيط الأمثل، هنالك بعض الرؤساء في الأندية يصنعون بيئة ملائمة ويوفق المدرب في مشواره لكن من دون تخطيط مستمر، يجب أن يتوفر ( نظام كامل ) للأندية قبل قدوم المدربين لضمان استمراريتهم.

ما سر اعتماد القمة على المدربين الأجانب هل هو عدم ثقة في الوطنيين؟

الهلال والمريخ أندية جماهيرية وإداراتها لا تحتمل الضغط الإعلامي والجماهيري في حالة الخسائر والوطني يتأثر بالإعلام، يجب أن يتوفر جهاز غني متكامل متى ما ترك المدير الفني منصبه يستطيع الطاقم المعاون إدارة الفريق بثقة وثبات إلى حين الإتيان بمدرب.

ما الفارق بينا والأندية الإفريقية مثلا في الشق الإداري؟

لديهم عمل احترافي منظم على كافة المستويات، دائرة الكرة والقطاع الرياضي أحيانا في السودان توكل لأشخاص ليست لديهم خبرة في كرة القدم او في هذين المنصبين.

كيف ترى طريقة التعاقد مع اللاعبين في السودان؟

لا يوجد شخص مسؤول وثابت يتولى أمر التسجيلات في أنديتنا، يجب ان يكون هنالك مسؤول تعاقدات ومدير رياضي مثلما يحدث في الاهلي المصري منذ سنوات طويلة، وفي الأندية الأوروبية يعتبر المدير الرياضي اهم قطعة في الإدارة ( أبيدال، نيدفيد في برشلونة ويوفنتوس سابقا).

ماهي اختصاصات وصلاحيات المدير الرياضي؟

هو من يحدد توقيت التعاقد مع المدربين واللاعبين وأسعارهم والبحث عن عقود الرعاية للفريق، هذا المنصب مفقود في الكرة السودانية، نفتقد لوضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

المصدر: صحيفة التغيير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *