اخبار السودان

وزارة الخارجية تبدأ إجراءات لمعالجة أوضاع السجناء السودانيين بالخارج

بدأت وزارة الخارجية السودانية في حصر السجناء السودانيين بالخارج، توطئة لإنهاء أسباب احتجازهم، ومعالجة أوضاعهم.

الخرطوم: التغيير

وجهت وزيرة الخارجية، مريم الصادق المهدي، يوم السبت، كل البعثات الخارجية بحصر السجناء السودانيين بكل دول العالم.

ولا يوجد إحصاء دقيق بأعداد السودانيين القابعين في سجون خارجية.

وطالبت مريم  بمعلومات وافية عن كل سوداني تم احتجازه، بما في ذلك أسماؤهم وتواريخ الحجز وأماكن تواجدهم حالياً، وأسباب الاحتجاز.

وقالت الوزيرة بأنهم بصدد التدخل العاجل لمعالجة أوضاع المسجونين الإنسانية ومتابعة قضاياهم وتواصلهم مع أسرهم.

ويعتقد أن غالبية السجناء السودانيين بالخارج، مخالفين للشروط الهجرية.

ويعاني السجناء السودانيين في ليبيا من ظروف قاسية، جراء غياب الدولة المركزية عقب الإطاحة بالعقيد معمر القذافي في 2011.

وأدى بحث السودانيين عن الذهب، لتوقيف أعداد منهم بدول أفريقية بتهمة التنقيب بصورة غير شرعية، والدخول دون الحصول على أذونات سفر.

وتنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي، النداءات الصادرة من أسر باحثة عن أبنائها الذين غادروا البلاد بغرض الدراسة أو تحسين الأوضاع الاقتصادية.

المصدر: صحيفة التغيير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *