اخبار السودان

بلاغات فى مواجهة عدد من منسوبي المؤتمر الوطني المحلول بالشمالية

دنقلا: الراكوبة

أعلن عضو اللجنة القانونية في لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال العامة بالولاية الشمالية أحمد عبد الله، تدوين عدد من البلاغات في نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية بدنقلا في مواجهة عدد من منسوبي وقيادات المؤتمر الوطني المحلول العليا والوسيطة في الفساد ونهب الأموال العامة والاختلاس والتصرف في الاراضي الزراعية بمحلية دنقلا بغير وجه حق.

وقال أحمد ان البلاغات تشمل كذلك، بيع بعض الآليات التي كانت تتبع للجنة الاستثمارية بحزب المؤتمر الوطني المحلول وتعمل بمناطق التعدين وذلك تحت عدد من مواد القانون الجنائي لسنة (1991) وقانون تفكيك نظام .الثلاثين من يونيو.

وأشارالى أن إجراءات التحري قطعت شوطا كبيرا في كل البلاغات التي فتحت ضد رموز وقيادات المؤتمر الوطني المحلول وأن اللجنة القانونية بلجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال العامة بالولاية تشرف وتتابع مع نيابة مكافحة الفساد والجهات العدلية جميع الملفات والبلاغات توطئة لتقديم المتهمين في التهم المنسوبة إليهم إلى المحاكمات العادلة.

وأضاف أن لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال العامة بالشمالية ماضية في عملها وأدائها بالبرغم من النقد الذي يوجه لها وذلك من أجل مكافحة الفساد واسترداد جميع أموال الشعب السوداني المنهوبة إلى الخزينة العامة وتوظيفها لصالح المواطنين وتوفير الخدمات الاساسية وإقامة المشروعات التنموية لهم بما يحقق طموحات وأشواق إنسان الولاية.

وأكد حرص اللجنة القانونية علي تمليك الحقائق والمعلومات للمواطنين والشارع العام عن سير عمل اللجنة والملفات التي تعمل عليها وجدد الثقة في جماهير الولاية الشمالية للتعاون والوقوف بجانب لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد لإنجاز الكثير من الأعمال والملفات والبلاغات الجاهزة التي هي الآن في طريقها  إلى المحاكم.

وقال أحمد إن إجراءات محاكمة عناصر الحزب المحلول الذين شاركوا في فعالية السابع عشر من رمضان الماضي والبالغ عددهم (45) شخصا قطعت شوطا بعيدا.

المصدر: صحيفة الراكوبة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *