اخبار السودان

«النيل العالمي»: محمد مجدي قتل خارج أسوار النادي

بَعْد مُضِي أُسبُوع بِالتَّمام على الحادث المأْساويِّ، صدر تَعلِيق مِن إِدارة نَادِي النِّيل العالميِّ على مَقتَل اَلشهِيد مُحمَّد مَجدِي.

الخرطوم: التغيير

نفت إدارة نادي النيل العالمي، الجمعة، أن يكون الشهيد محمد مجدي، قتل داخل أسوار النادي بالخرطوم.

وفتح عنصر في الأمن، النار على مجدي ورفاقه، الجمعة الماضية، بعد شجار بين الطرفين، تؤكد المصادر المتطابقة بأنه وقع داخل النادي بالخرطوم.

وجاء النفي في سياق نعي أصدرته إدارة النادي على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأغلقت صفحة النادي، التعليقات ضمن المنشور في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقالت الإدارة في نعيها، إن الحادثة وقعت خارج النادي، عند الجهة الشمالية الشرقية.

معربة عن حزنها لوفاة نجل المدير التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات، ومتمنية الشفاء لرفاقه المصابين.

وبدأ جهاز المخابرات في حقبة المخلوع عمر البشير، تشييد نادي النيل العالمي، ليكون وجهة لمسؤولي وعسكري النظام المباد، بجانب أسر رجالات الأعمال المقتدرين.

وفي روايته للحادثة، بوقتٍ سابق، اتهمت المخابرات، القتيل ورفاقه بمهاجمة الحراس بعربة كان يستغلونها.

وأطلق المغردون السودانيون حملة لمقاطعة النادي الفخيم.

وعاد مجدي من الولايات المتحدة، لقضاء إجازته في السودان، والمشاركة في المواكب المناهضة للانقلاب.

وشارك القتيل الذي يدرس بجامعة (ماساتشوستس) أرقى الجامعات التقنية بالعالم، في عدة وقفات داعمة للثورة السودانية.

 

المصدر: صحيفة التغيير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *