اخبار السودان

المؤتمر الشعبي: تشكيل حكومة الانتقال في السودان خلال شهر فقط

 

توقع حزب المؤتمر الشعبي المشارك في التسوية السياسية في السودان إعلان الحكومة الانتقالية خلال شهر واحد عقب توقيع الاتفاق الإطارئ بين قوى الإعلان و المكون العسكري لإنهاء الانقلاب العسكري.

الخرطوم ــ التغيير

أكدت  القيادية بالحزب الاتحادي اشراقة سيد محمود  إن المكون العسكري وجه الآلية الثلاثية  بالجلوس مع قائمة محددة من الأحزاب  ومن ضمنها حركة الحزب الاتحادي الديمقراطي.

وكان قد وقعت الأطراف السودانية الإثنين الماضي ، بالقصر الرئاسي بالخرطوم، على الإتفاق السياسي الإطاري لإنهاء الأزمة السياسية بالبلاد تمهيدا لتشكيل حكومة مدنية لاكمال الفترة الإنتقالية.

وجرت مراسم التوقيع وسط حضور إقليمي ودولي ضم الآلية الثلاثية والسفراء المعتمدين بالسودان، وممثلي الهيئات الدبلوماسية.

وفي ذات توقيع الاتفاق الإطارئ أعلنت لجان مقاومة في العاصمة الخرطوم  التصعيد الثوري، بتسيير 7 مواكب رافضة للانقلاب والتسوية خلال شهر ديسمبر الجاري.

الخرطوم: التغيير

استخدمت الشرطة السودانية الغاز المدمع والقنابل الصوتية والمياه الملونة، للحيلولة دون وصول آلاف المحتجين الرافضين لاتفاق التسوية السياسية، إلى محيط القصر الرئاسي.

إحراج الجيش

و أعتبرت  إشراقة خلال مخاطبتها ندوة سياسية بعنوان رؤية القيادات النسوية في حكم الفترة الانتقالية بالخرطوم ، أن المكون العسكري سببب رئيسي في تقسم القوى السياسية،  وتحول إلى حزب سياسي، وقالت “هذا احراج كبير للجيش”.

و شددت على أن الإتفاق الإطاري  لا يمثل 5% من الشعب السوداني ولن يقدم البلاد إلى الأمام.

ومن جانبها كشفت الأمين العام المكلف لحزب المؤتمر الشعبي الموقع على الاتفاق الاطارئ ، نوال الخضر أن تكوين الحكومة سيكون خلال شهر فقط، بعد التوافق عليها من كل القوى السياسية،  وطالبت من القوى السياسية غير موقعة اللحاق بهم .

دور فولكر

ونوهت إلى أن فولكر بيرتس هو مسهل للحوار وليست صاحب قرار في البلاد ، ولابد من مناقشة اتفاق سلام جوبا وان  وثيقة المحامين ليست هي الوثيقة الدستورية.

وأكدت إن الشعبي لن يشارك في السلطة  و يرفض مبدأ المحاصصة . وأشارت إن قوى الإعلان السياسي ستعمل على ورش لمناقشة القضايا بتمثيل من الأحزاب السياسية ، ومحاسبة النظام البائد وفقاً للقانون.

ووقع عن الجانب العسكري، قائد انقلاب 25 أكتوبر عبد الفتاح البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو.

فيما وقعت القوى السياسية عبر ممثلي عدة أحزاب منها حزب الأمة القومي والمؤتمر السوداني والحزب الاتحادي الديمقراطي والمؤتمر الشعبي.

بجانب قوى إعلان الحرية والتغيير المجلس المركزي وعدد من القوى السياسية الموافقة على الإعلان.

فيما وقع عن أطراف إتفاق سلام جوبا، الجبهة الثورية وجيش تحرير السودان وتجمع قوى تحرير السودان ومؤتمر البجا، وعدد من النقابات والاتحادات والهيئات.

المصدر: صحيفة التغيير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *