اخبار السودان

إيقاف عضو بحزب المؤتمر السوداني بسبب العنصرية

قرّر حزب المؤتمر السوداني، إيقاف أحد أعضائه وإحالته للتحقيق بسبب عبارات عنصرية أطلقها من خلال صفحته على «فيسبوك»، مع إحالته إلى التحقيق أمام لجنة مختصة لاتخاذ الإجراءات الصحيحة.

الخرطوم: التغيير

أعلنت حزب المؤتمر السوداني، أنه قرّر إيقاف عضو الحزب سامي صلاح وإحالته للجنة محاسبة شكّلتها الأمانة العامة، وذلك على خلفية منشور على «فيسبوك» يحمل إشارات عنصرية.

وكان سامي صلاح شن على صفحته الشخصية في موقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك»، هجوماً لاذعاً على مناصري انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، خاصة الحركات المسلحة التي عادت ضمن اتفاق جوبا لسلام السودان 2020م، وساندت الاعتصام الذي نظم العام الماضي قبالة القصر الرئاسي بالخرطوم مسانداً للعسكر.

وأطلق سامي خلال هجومه على الحركات ومساندي الانقلاب بعض التوصيفات والعبارات التي اعتبرت عنصرية ومثيرة للكراهية ومجافية للحساسية السياسية.

وقالت الأمانة العامة لحزب المؤتمر السوداني في بيان تصريح صحفي الخميس: «إطلعت الأمانة العامة لحزب المؤتمر السوداني بكل مشاعر الصدمة والألم، على ما خطه عضو الحزب سامي صلاح على صفحته بموقع فيسبوك، والذي يحمل إشارات عنصرية بغيضة ومرفوضة تتناقض جوهرياً مع مبادئ وقيم حزب المؤتمر السوداني، وتشكِّل خروجاً بيناً على كل المبادئ والقيم التي ظل حزبنا ينادي بها ويناضل من أجلها منذ تأسيسه».

وأضافت: «وعليه واستناداً على لوائح الحزب ونظمه الداخلية، فقد تقرّر إيقاف عضو الحزب سامي صلاح وإحالته للجنة محاسبة شكلتها الأمانة العامة، وسوف ترفع توصياتها لقيادة الحزب عاجلاً حتى تأخذ الإجراءات الصحيحة في مواجهته».

وتأسف الحزب على هذا المسلك الذي وصفه بـ«المشين».

وأكد: «أننا لن نتهاون مع هذا النوع من الخطابات أو نتسامح معه، وسنظل عبر عضوية الحزب ومؤسساته نعمل على مكافحة كافة خطابات الكراهية أياً كان مصدرها».

وحزب المؤتمر السوداني هو أحد أبرز مكونات قوى الحرية والتغيير التي تقود النضال ضد السلطة الانقلابية في البلاد.

المصدر: صحيفة التغيير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *