اخبار المغرب

انهيار سور يصرع ثلاثة أشخاص بإقليم الرحامنة

لقي ثلاثة أشخاص على مستوى الجماعة القروية أولاد إملول التابعة لإقليم الرحامنة مصرعهم عشية يوم الجمعة، إثر انهيار سور سوق أسبوعي.

وحسب مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية فإن الأشخاص الثلاثة، وهم رجل وابنه القاصر إلى جانب شاب، يتحدرون من أحد دواوير الجماعة المذكورة، لقوا مصرعهم إثر انهيار سور للسوق الأسبوعي خلال متابعتهم مباراة لكرة القدم.

وأكدت مصادر محلية أن الضحايا كانوا يتابعون مباراة لكرة القدم قبل أن تتسبب عاصفة هوجاء في انهيار سور السوق المهمل، وتخلف مصرعهم على الفور.

وذهبت مصادر أخرى إلى أن منطقة المحرة وبعض الدواوير على مستوى جماعة أولاد إملول شهدت هزة أرضية خفيفة تسببت في تشقق عدد من المنازل، ما يرجح وقوفها وراء انهيار سور السوق على الضحايا.

وحلت فور تلقيها الخبر السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بمكان الحادث، فيما جرى نقل جثامين الضحايا صوب مستودع الأموات بمراكش، بينما جرى نقل جريحين صوب مستعجلات المستشفى الإقليمي لقلعة السراغنة.

وتحولت عطلة عيد الأضحى، حيث يفد العشرات من أبناء المنطقة للاحتفال رفقة عائلاتهم، إلى مأتم جراء هذه الفاجعة، إذ عم الحزن الدوار وصار تبادل الزيارات فرحا بالعيد إلى تبادل للتعازي.

وينتظر أن يتم عصر اليوم السبت دفن ضحايا سور السوق الأسبوعي لجماعة أولاد إملول، بعد الحصول على إذن من الوكيل العام للملك بمراكش.

وتعرف غالبية دواوير العالم القروي في مناسبة عيد الأضحى تنظيم مباريات لكرة القدم بين الشباب، الذين يحلون بها بعد غياب بسبب العمل في المدن، على غرار الدار البيضاء.

المصدر: هسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *