اخبار المغرب

سرية تامة تحيط باشتغالات مجموعة العمل الموضوعاتية حول ضبط الأسعار

أحاط مكتب مجلس النواب مجموعة العمل الموضوعاتية حول التدابير الكفيلة بضبط أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية في السوق الوطنية بالسرية التامة، إذ دعا رئيس الغرفة الأولى أعضاء المجموعة إلى الحفاظ على أشغالها داخليا إلى حين عرض التقرير على البرلمان.

وأكدت مصادر متطابقة لهسبريس أن الإصرار على سرية عمل المجموعة يرجع إلى أهميتها القصوى حسب راشيد الطالبي العلمي، بالإضافة إلى أن “العمل الذي ستقوم به قد يفرز مقترحات أو تعديلات على مستوى بعض القوانين أو قرارات جديدة لن يكون لها تأثير في حال تم تسريبها بشكل مسبق”، أضاف العلمي.

وكشفت المصادر ذاتها أن عمل مجموعة العمل الموضوعاتية سالفة الذكر لن يكون ميدانيا، إذ لم تبرمج في هذا الإطار أية زيارات ميدانية، وإنما سيتم الاقتصار على استقبال القطاعات الحكومية المعنية والمؤسسات الدستورية ذات الصلة بالموضوع.

وخلال اجتماع عقدته المجموعة عشية أمس الأربعاء، شدد النواب على ضرورة تحقيق المغرب لاكتفاء ذاتي على مستوى عدد من المواد الأساسية، خاصة في ظل التقلبات الحاصلة على المستوى العالمي وقرارات بعض الدول بتعليق صادراتها من القمح.

ومن جهة أخرى، يعتزم النواب العمل على إيجاد إجابات حول أسباب ارتفاع أثمنة بعض الخضر والمنتوجات بالرغم من أن إنتاجها يتم بوفرة بالمغرب، وسجلوا باستغراب التفاوتات الحاصلة في الأسعار بين مختلف المحلات فيما يهم بعض المواد وعدم توحيد أسعارها.

وطبقا للنظام الداخلي لمجلس النواب، يمتد عمل مجموعات العمل الموضوعاتية لثلاثة أشهر متواصلة وفي حال عدم استكمال عمل المجموعة يمكن تمديد آجال اشتغالها بعد موافقة رئيس الغرفة الأولى؛ وهو ما سبق أن أكده رئيس المجموعة إدريس السنتيسي، البرلماني عن فريق الحركة الشعبية، في تصريح لهسبريس.

وكان مكتب مجلس النواب قد وافق على إحداث مجموعة العمل الموضوعاتية لضبط أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية في السوق الوطنية، بعد توصله بطلب من فرق ومجموعة المعارضة. وبعد الانتهاء من أشغالها، سيتم عرض تقريرها على مكتب المجلس، الذي قد يقرر بدوره عرضه على الجلسة العامة من أجل مناقشته؛ بعد تعميمه على جميع أعضاء المجلس قبل 48 ساعة على الأقل من عرضه.

المصدر: هسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *