اخبار المغرب

رابع أغنى رجل في العالم .. لماذا لا يستثمر بيل غيتس في العملات المشفرة؟

منذ أن تحذير بيل غيتس الشباب الذين لا يملكون مثل ثروة إيلون ماسك، من الاستثمار في سوق العملات الرقمية، وتسرب معلومات تفيد بعدم استثماره في العملات المشفرة، والتكهنات تتناسل حول الأسباب التي جعلت رابع أغنى رجل في العالم يعزف عن دخول أحد عوالم الاغتناء السريع.

وجاءت توضيحات غيتس أخيرا، لتزيد من الإثارة في موقفه، بعد أن أرجع الأسباب إلى اعتبارات أخلاقية أكثر منها مالية.

لا تضيف شيئا للمجتمع

وحسب فوربس الشرق الأوسط، كشف غيتس، الذي يبلغ صافي ثروته 125 مليار دولار، على موقع Reddit أنه لا يمتلك أي عملة مشفرة.

وأوضح وجهة نظره قائلًا: “أحب الاستثمار في الأشياء التي لها مخرجات قيّمة. وتعتمد قيمة الشركات على كيفية صنع منتجات رائعة. لكن قيمة العملة المشفرة تعتمد فقط على رغبة المشتري، من دون أي إضافة للمجتمع مثل الاستثمارات الأخرى”.

وحسب نفس المصدر، أعرب غيتس في السابق عن بعض الشكوك بشأن البيتكوين، وقلق من تورط الناس العاديين في جنون أكبر عملة مشفرة في العالم. على سبيل المثال، يشهد سوق العملات المشفرة تراجعًا كبيرًا ناتجًا عن انهيار عملة TerraUSD الأسبوع الماضي، مما أدى إلى انخفاض العملات المشفرة الأخرى معها. وانخفضت عملة البيتكوين بنسبة 27% هذا الشهر، بينما تراجعت إيثريوم بنسبة 36%

وقال في مقابلة مع بلومبيرغ في فبراير/شباط: “إذا كان لديك أموال أقل من إيلون ماسك، فعليك أن تكون حذرًا”.

وجاءت تصريحات غيتس حول العملات المشفرة خلال فعالية “اسألني عن أي شيء” Ask Me Anything، التي نُظمت على موقع “ريديت” Reddit الشهير.

وبحسب صحيفة The Independent البريطانية، فإن غيتس ليس الملياردير الوحيد الذي يتجنب الاستثمار في العملات المشفرة، فقد أشار وارن بافيت، الرئيس التنفيذي لشركة “بيركشاير هاثاواي” Berkshire Hathaway الشهيرة للاستثمارات، إلى أنه لطالما تشكك في العملات المشفرة.

وتابعت بافيت، “لا يختلف الأمر عندي سواء ارتفعت قيمة العملات المشفرة أم انخفضت في العام المقبل، أو بعد خمس سنوات أو 10 سنوات، فالأمر الوحيد الموثوق لدي هو أن هذه العملات لا تنتج أي شيء، إن لها سحراً ما، والناس لطالما نسبوا كثيراً من الأشياء إلى السحر”.

بيل غيتس يحذر الشباب

في منتصف شهر مارس الماضي أصدر بيل غيتس تحذيرًا قويا لمحبي إيلون ماسك بشأن المخاطر التي يشكلها الاستثمار في العملات المشفرة.

وحسب الجزيرة نت، قال مؤسس مايكروسوفت (Microsoft) البالغ من العمر 66 عامًا إن سوق العملات المشفرة يمثل مخاطرة كبيرة لأي شخص لديه نقود أقل من ماسك.

وسئل غيتس في مقابلة مع قناة بلومبيرغ (Bloomberg) العام الماضي عن إمكانية جني ماسك في عام واحد من الاستثمارات في بتكوين (Bitcoin) أكثر من بيع سيارات تسلا الكهربائية.

وقال غيتس، حسب نفس المصدر، إن استثمارات العملات المشفرة أقل خطورة للأثرياء، مثل ماسك، لأن لديهم احتياطيات ضخمة من النقد يمكنهم الرجوع إليها في حالة انخفاض قيمة مشترياتهم.

وأضاف “يمتلك إيلون الكثير من المال وهو متطور للغاية، لذا لا يشعر بالقلق من أن عملة بتكوين سترتفع أو تنخفض بشكل عشوائي”.

وتابع “أعتقد أن الناس يدخلون في هذا الهوس وهم لا يملكون نفس القدر من المال لتجنب الخسائر الكبيرة، لذا فأنا لست متفائلًا بشأن بتكوين”.

واستطرد غيتس “ملخص القول: إذا كان لديك أموال أقل من إيلون، فاحترس”.

وتسببت قدرة ماسك على ضخ، أو تضخيم قيمة العملات المشفرة بتغريدة واحدة، في الكثير من المتاعب للمستثمرين على مر السنين.

ماسك غرد “دوغكوين العملة المشفرة للناس” وبعدها ارتفع سعره بأكثر من 60% (رويترز)

وفي فبراير/شباط 2021، قام الملياردير بالتغريد “دوغي” في إشارة إلى عملة مشفرة تستند إلى “ميم” شهير على الإنترنت.

وغرد لاحقًا “دوغكوين هي العملة المشفرة للناس” وبعدها ارتفع سعر الدوغكوين بأكثر من 60%.

وفي يونيو/حزيران من ذلك العام، تراجعت عملة بتكوين بنسبة 7% بعد أن قام ماسك بتغريدة تحمل وسم “#Bitcoin” وهو رمز تعبيري لقلب مكسور وصورة لزوجين يناقشان الانفصال.

كما أجبر الأسعار على الارتفاع من خلال تغريدات على تويتر (Twitter) قال فيها إن تسلا ستقبل المدفوعات في بتكوين ودوغكوين.

وذكرت “سي إن إن” (CNN) أن تسلا تمتلك ما قيمته ملياري دولار من بتكوين بعد استثمار أولي قدره 1.5 مليار بالعملة المشفرة العام الماضي.

التغريدات، التي وصفها الخبراء بأنها غير مسؤولة، جعلت بعض المتابعين أثرياء بينما دفعت آخرين إلى تبديد مبالغ ضخمة من النقود.

وفي حديث لشبكة “سي إن إن” العام الماضي، قال وليام كويجلي المدير الإداري لدى ماغنيتك (Magnetic) وهي شركة استثمار بالعملات المشفرة “من فضلك لا تلتفت إلى ما يقوله إيلون عن العملات المشفرة لأنه ببساطة ليس خبيرًا”.

وفي إشارة إلى التغريدات التي كتبها ماسك عن دوغكوين في ذلك الوقت، أضاف “أعتقد أنها كانت مزحة له، لكن الكثير من الناس، للأسف، يتابعون ما يقول”.

ونصح كويجلي “ربما عندما يتعلق الأمر بالسيارات الموفرة للطاقة، يجب أن تستمع له، لكن رجاءً تجاهل أي شيء يقوله عن البتكوين والعملات المشفرة بشكل عام”.

وروّج ماسك مرارًا وتكرارًا للعملات المشفرة مخاطبا أعداد متابعيه الضخم على تويتر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر: العمق المغربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *