اخبار المغرب

الداخلية تصرف دعم نجاعة التدبير في الجماعات

توصلت العديد من الجماعات الترابية بالمغرب بمنح وزارة الداخلية الاستثنائية، المتعلقة بمؤشر نجاعة الأداء المتتبع لمؤشرات الحكامة والشفافية وإدارة النفقات والموارد المالية والبشرية وجودة الخدمات المقدمة للمواطنين.

ويأتي الدعم في إطار برنامج “تحسين أداء الجماعات، الذي أطلقته مصالح وزارة الداخلية بشراكة مع البنك الدولي والوكالة الفرنسية للتنمية، سنة 2019، ويمتد لخمس سنوات”.

ويعتمد التقييم السنوي على شروط؛ منها نشر القوائم المالية والمحاسباتية، والتقييم السنوي لتنفيذ برنامج العمالة، وتحيين البرمجة الممتدة على ثلاث سنوات وإرفاقها بالميزانية، ونشر البرنامج التوقعي للصفقات.

وتوصلت جماعة تيزنيت بدعم مالي قدره مليار وتسعة وعشرون مليون سنتيم، كما توصلت جماعة أولاد تايمة بـ866 مليون سنتيم، وحصلت جماعة تارودانت على مبلغ 820 مليون سنتيم.

وحصلت جماعة القليعة على دعم استثنائي قدر بـ875 مليون سنتيم، وجماعة أزيلال على 951 مليون سنتيم، وجماعة آيت ملول على مبلغ مليار و303 ملايين سنتيم.

وشاركت في البرنامج 105 جماعات من أصل 1503 من الجماعات الترابية الموزعة على ربوع المملكة، ويأتي بهدف خلق حوافز مالية إضافية لتعزيز القدرات الاستثمارية للجماعات بالبلاد.

ويتم تصنيف الجماعات المستفيدة من البرنامج حسب النتائج المحققة، بعد تقييم سنوي للأداء تشرف عليه وزارة الداخلية.

وإلى جانب الدعم المالي، يقدم أيضا هذا البرنامج، الذي سيمتد طيلة خمس سنوات 20192024، مساعدات فنية بغرض تقوية القدرات حتى تتلاءم مع احتياجات كل جماعة.

ويهدف برنامج نجاعة أداء الجماعات الترابية إلى تعزيز انخراط الجماعات الترابية في عمل تطبعه النجاعة والفعالية في التنفيذ، وتمكين رؤساء مجالس هذه الجماعات من لوحة القيادة، خاصة بمجالات صلاحياتهم.

ويهدف البرنامج ذاته إلى “تعزيز مستوى الجماعات، التي تؤدي دورا رائدا في توفير الخدمات العامة وفي العلاقة بين الإدارة والمواطن”.

المصدر: هسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *