اخبار المغرب

الأشغال تتسبب في انهيار منزل آخر بمراكش والحادث يعيد تساؤلات حول “نجاعة” الصفقة 

انهار صباح اليوم الخميس، أحد المنازل الآيلة للسقوط بحي السبتيين بالمدينة القديمة بمراكش، دون أن يخلف أية خسائر في الأرواح.

وحسب المعطيات المتوفرة لجريدة “العمق”، فإنه تمام الساعة التاسعة صباحا، سقطت واجهة المنزل المصنف ضمن المنازل الآيلة للسقوط بالمدينة، بسبب أشغال إعادة ربط أحياء ودروب المدينة بقنوات الصرف الصحي وتغيير أنابيب الماء الصالح للشرب.

وتضيف مصادر ، أن أشغال أمس الأربعاء، وراء سقوط المنزل، إذ تم حفر محيط المنزل من دون وضع دعامات لتفادي انهياره.

ولم يخلف انهيار المنزل أية خسائر في الأرواح أو إصابات في صفوف المستخدمين، لكون المنزل خالي من السكان، والعمال لم يلتحقو بعد مباشرة عملهم بالدرب المذكور.

واستنفر الانهيار السلطات المحلية، التي حلت بعين المكان من أجل تطويقه، والعمل على تسريح الطريق الذي ملأته الأتربة.

جدير بالذكر أن مدينة مراكش، عاشت في مارس من السنة الماضية، نفس الحادثة، بعرصة الحوتة وسط المدينة العتيقة، بعد أن تسببت أشغال تجديد قنوات الصرف الصحي في ظهور شقوق كبيرة في مجموعة من المنازل، إثر انفجار أنبوب الماء الصالح للشرب وتدفق المياه بشكل كبير.

وفي تفاصيل القضية التي أثارتها جريدة “العمق” في ساعتها، تحت عنوان “مواطنون يبيتون بالعراء.. تصدع منازل إثر انفجار أنبوب ماء بالمدينة العتيقة بمراكش“، فإن الأشغال تهم تجديد شبكة الصرف الصحي، تقوم بها شركة مناولة اسمها “VARDEP” نالت الصفقة التي أطلقتها الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء والتي تحمل رقم 09/20/ASST.

الصفقة المذكورة فتح ظرفها يوم 12 فبراير 2020 بمقر الوكالة المستقلة بمراكش، ويشير طلب العرض الذي سبق موعدها أن التقدير المالي للصفقة حدد في قيمة 24 مليون درهم، فيما لم ينشر الموقع الرسمي للوكالة، وإلى حدود كتابة هذه الأسطر، أية معلومات حول الفائز بالصفقة وقيمتها المالية وتفاصيلها التقنية.

إلى ذلك، لم يذكر الموقع الرسمي ولا طلب العروض ولا اللافتة الموضوعة في مكان الأشغال أي معلومات حول مكتب الدراسات الذي أجرى الدراسة القبلية للمشروع أو حول إجرائها من عدمه، كما لم يشر إلى مكتب المراقبة المكلف بالمشروع، ولا حتى مدة الأشغال ووقت بدايتها ونهايتها.

المصدر: العمق المغربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *