اخر الاخبار

الأمن اللبناني يحذر المتظاهرين من اقتحام السراي الحكومي بطرابلس

أمد/ بيروت: طالبت قوى الأمن الداخلي اللبنانية، يوم الأربعاء، المتظاهرين في  بالانسحاب فوراً، محذرة من الدخول إلى السراي الحكومي بطرابلس شمال البلاد.

وقالت قوى الأمن الداخلي اللبنانية، في بيان لها، إن المتظاهرين تمادوا بأعمال الشغب، ورمي المولوتوف في طرابلس، مشيرة إلى أن رمي المولوتوف أدى لحرق وتضرر عدة آليات.

وأشارت إلى أن المتظاهرين، يصرون على اقتحام السراي الحكومي في طرابلس، لافتة الى  سقوط جرحى من عناصر الأمن.

ودعت قوى الأمن، المتظاهرين بالانسحاب حفاظاً على سلامتهم، فنحن مضطرون للدفاع بالوسائل المشروعة.

وكان الجيش اللبناني، قد أعلن عن إصابة 31 عسكريا بجروح مختلفة ورضوض، جراء تعرضهم للاعتداء والرشق بالحجارةK وقنابل المولوتوف والمفرقعات النارية، من قبل عدد من المحتجين.

وقال الجيش اللبناني في بيان صدر عن مديرية التوجيه: “أصيب 31 عسكريا بجروح مختلفة ورضوض، جراء تعرضهم للاعتداء، والرشق بالحجارة، وقنابل المولوتوف، والمفرقعات النارية، من قبل عدد من المحتجين أثناء تظاهرات شهدتها مدينة طرابلس بتاريخ 26/1/2021، كما تضررت آليات عسكرية وعتاد، وقد تم توقيف خمسة أشخاص لإقدامهم على التعدي على الأملاك العامة والخاصة، وافتعال أعمال شغب والتعرض للقوى الأمنية”.

كما أعلن الصليب الأحمر اللبناني عن “إصابة 45 شخصا”، إثر مواجهات شهدتها مدينة طرابلس في شمال لبنان، ليل أمس الثلاثاء، بين متظاهرين محتجين على قرار الإغلاق العام، وقوات الأمن، حيث تطلبت حالة تسعة مصابين منهم نقلهم الى المستشفيات للعلاج، بينما جرى إسعاف البقية ميدانيا.

وقطع المتظاهرون عددا من الطرق في مدينة طرابلس بالإطارات المشتعلة، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية.

وشهدت مدينة طرابلس مواجهات بين العديد من المحتجين، الذين نزلوا إلى الشوارع احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية المتردية في البلاد، وعلى تراجع المستوى المعيشي، واشتبكوا مع قوات الأمن اللبنانية، بعد عمليات قطع للطرقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *