اخر الاخبار

آخر تطورات العملية العسكرية الروسية على أوكرانيا

صرح الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، للصحفيين، اليوم الجمعة، بأن القوات المسلحة لروسيا الاتحادية عطلت أثناء العملية الخاصة 118 هدفا من عناصر البنية التحتية العسكرية لأوكرانيا. وفي اليوم السابق، قال إن 83 منشأة قد توقفت عن العمل بحلول مساء الخميس.

وقال: “عطلت القوات المسلحة الروسية 118 منشأة عسكرية تابعة للبنية التحتية العسكرية لأوكرانيا. من بينها: 11 مطارا عسكريا، و13 مركز قيادة ومركز اتصالات للقوات المسلحة الأوكرانية، و14 إس300 وأنظمة الصواريخ المضادة للطائرات أوسا و36 محطة رادار خلال عملية عسكرية خاصة”.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن القوات الجوية الروسية سيطرت بشكل كامل على المنطقة التي تقع فيها محطة “تشيرنوبيل” للطاقة النووية. وأفادت في بيان: “تم الاتفاق مع جنود كتيبة حماية محطة الطاقة النووية الأوكرانية على الأمن المشترك لوحدات الطاقة.. ويواصل أفراد المحطة النووية خدمة المرافق في الوضع العادي ومراقبة الوضع الإشعاعي”. وأضاف البيان أن “إجراءات الدفاع عن المحطة النووية تضمن عدم قيام الإرهابيين أو القوميين باستفزازات نووية”.

من جهته قال الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، صباح اليوم الجمعة، إن أوكرانيا “تركت وحدها” لمواجهة روسيا، و”الغرب يتحدث فقط عن دعمها”.

وأضاف في كلمة إلى الأوكرانيين عبر تويتر فجر الجمعة، أنه “لم يغادر كييف وأنه مع ممثلين آخرين للسلطة في الحي الحكومي في كييف”. وقال: “أنا في العاصمة ومع شعبي “…”أنا في الحي الحكومي مع كل من هو ضروري لعمل الحكومة المركزية”.

وتابع: “اليوم سمعنا من موسكو أنهم يريدون التحدث عن الوضع المحايد لأوكرانيا.. لسنا خائفين من روسيا، ولسنا خائفين من التحدث مع روسيا، ولسنا خائفين من الحديث عن كل شيء، عن الضمانات الأمنية لدولتنا، ولا نخشى الحديث عن وضع محايد”.

وكان الرئيس الأوكراني قد أعلن في وقت سابق، أنه طلب مساعدات دفاعية وعقوبات ضد روسيا من مجموعة صيغة بوخارست. وكتب على “تويتر”: “معًا يجب أن نضع روسيا على طاولة المفاوضات. نحن بحاجة إلى تحالف مناهض للحرب”. وأضاف: “نحن ندافع عن حريتنا وأرضنا. لكننا نحتاج إلى مساعدة دولية فعالة. لقد بحثت ذلك مع الرئيس البولندي. وتوجهت إلى مجموعة التسع في صيغة بوخارست بشأن مساعدات دفاعية وعقوبات”.

وعلى صعيد آخر أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، أن الخطوات التي وافق عليها الاتحاد الأوروبي تستهدف 70 بالمائة من القطاع المصرفي الروسي وشركات رئيسية مملوكة للدولة منها في قطاع الدفاع.

وقالت فون دير لاين في تغريدة في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة إن” زعماء الاتحاد الأوروبي اتفقوا على فرض عقوبات على موسكو تستهدف 70 بالمائة من السوق المصرفية الروسية والشركات الرئيسية المملوكة للدولة، ومنها شركات في مجال الدفاع”.

وأشارت رئيسة ة المفوضية الأوروبية إلى العقوبات على روسيا ستزيد تكاليف الاقتراض الروسية وسترفع التضخم هناك، مضيفة أن العقوبات على روسيا منسقة عن كثب مع الولايات المتحدة ودول أخرى.

يأتي ذلك بعد وقت قليل من إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن، فرض عقوبات جديدة على روسيا، قائلا إن العقوبات الجديدة ستكون ذات تأثير كبير على روسيا دون الولايات المتحدة وحلفائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *