اخر الاخبار

ندعم مسار الانتخابات بليبيا ضمن الإطار الزمني الأصلي

أعلنت واشنطن، اليوم الجمعة، أنها تدعم بقوة إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشاملة في ليبيا، كما هو منصوص عليه في خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه السفير الأميركي لدى طرابلس، ريتشارد نورلاند، مع نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، عبدالله اللافي، بحسب تغريدة نشرتها سفارة واشنطن على “تويتر”.

نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي عبد الله اللافي

وأفاد البيان أن ريتشارد ناقش مع اللافي “الخطوات التالية في العملية الانتخابية”، معتبرا أن تلك “الخطوات تعتمد على القادة الليبيين”.

وقال المسؤول الأميركي إن بلاده “تدعم بقوة اتباع مسار يمكن أن يؤدي إلى انتخابات حرة ونزيهة وشاملة ضمن الإطار الزمني الأصلي المنصوص عليه في خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي”.

وقال نورلاند في تغريدة نشرها حساب السفارة الأميركية في ليبيا على “تويتر” إنه أكد خلال الاتصال مع نائب اللافي على الدعم الأميركي لمسار الانتخابات ضمن “الإطار الزمني الأصلي” لخارطة الطريق التي أقرها مجلس الأمن.

كما بحث نورلاند مع اللافي أيضاً مسألة الجنوب الليبي، قائلاً إن انعدام الأمن والفقر في تلك المنطقة “يشكل سبباً آخر لضرورة إجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن حكومة وطنية موحدة من العمل لصالح جميع المواطنين الليبيين”.

من آخر انتخابات شهدتها ليبيا في 2014

من آخر انتخابات شهدتها ليبيا في 2014

ومنتصف نوفمبر 2020، اختُتمت أعمال الجولة الأولى لملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس بالاتفاق على 24 ديسمبر 2021، تاريخاً لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، وهو ما لم يحدث، جراء خلافات سياسية.

وقبل يومين من موعد الانتخابات، أعلنت مفوضية الانتخابات الليبية تعذر إجرائها، وذلك في ظل خلافات بين مؤسسات رسمية حول قانون الانتخاب، ودور القضاء في العملية الانتخابية.

وحتى الآن لم يتم الاتفاق على تاريخ جديد للانتخابات، إذ اقترحت المفوضية تأجيلها إلى 24 يناير الثاني الجاري، فيما اقترح مجلس النواب إجراءها بعد 6 أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *