اخر الاخبار

مواضيع امتحاني البكالوريا و”البيام” من الدروس الحضورية

كشف المفتش المركزي بوزارة التربية الوطنية، عباس بختاوي إن الامتحانات التجريبية الخاصة بشهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا التي انطلقت يوم أمس تتم في ظروف عادية مع توفر كل الإمكانيات والهدف منها إعداد التلاميذ ووضعهم في ظروف الامتحانات المدرسية الرسمية من خلال المواضيع والتوقيت.

وطمأن بختاوي، لدى استضافته اليوم الإثنين ضمن برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى للإذاعة الجزائرية، التلاميذ والأولياء بأن مواضيع امتحانات البكالوريا وشهادة التعليم المتوسط تم إعدادها من الدروس الحضورية مع الأساتذة وذلك وفقا للتوجيهات المقدمة من قبل وزير التربية الوطنية للجان المكلفة بإعداد المواضيع، مشيرا إلى أن الحديث عن العتبة صار من الماضي. وضمن هذا السياق، كشف المفتش المركزي بوزارة التربية بأن مواضيع الامتحانات صارت جاهزة وأن اللجان المكلفة بالإعداد اشتغلت منذ شهر جانفي الماضي، معلنا بأن اللجان المكلفة بالطبع موجودة حاليا في حالة عزلة تامة عن العالم الخارجي وذلك في انتظار ساعة الصفر.

واستبعد ذات المسؤول إمكانية حدوث أي تسريب لمواضيع الامتحانات قبل الموعد المحدد للامتحان بالنظر إلى الإجراءات المتخذة من قبل وزارة التربية الوطنية وبالتعاون والتنسيق مع وزارت ومؤسسات الدولة المعنية مشددا على أن احتمالات التسريب تساوي الصفر، داعيا التلاميذ والأولياء إلى عدم الاهتمام بالمناشير التي تظهر عبر وسائط التواصل الاجتماعي لأنها غير صحيحة وهدفها فقط التشويش والتأثير على التحضير والتركيز النفسي للتلاميذ.

وقال بختاوي إن نشر الأسئلة عبر المواقع الإلكترونية يوم الامتحان مسموح به فقط بعد مرور نصف الوقت وبداية خروج التلاميذ من أقسام الامتحان، وغير ذلك فإن من تثبت مسؤوليته سيتعرض لإجراءات عقابية قد تصل حد السجن، مذكرا بأن الهواتف النقالة ممنوع إدخالها إلى مراكز الامتحانات.

وعن سؤال بخصوص الإجراءات الصحية الوقائية المتخذة لفائدة التلاميذ يوم الامتحان، قال بختاوي إن الوزارة قررت اعتماد نفس البروتوكول الصحي المعمول به منّذ سنتين ويتضمن تدابير احترازية ومنها التباعد الجسدي وتفادي الازدحام عند الدخول والخروج من مراكز الامتحان وأن يقتصر الحضور في قاعة الامتحان على 20 مترشحا، وضمان توفير وسائل التطهير وتعقيم مراكز الامتحانات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *