اخر الاخبار

مقتل 8 دواعش.. روسيا تكثف غاراتها على بادية سوريا

في تطور لافت، ارتفعت عدد الضربات الجوية الروسية على البادية السورية إلى 56 خلال نحو 48 ساعة الفائتة.

في التفاصيل، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن روسيا شنت خلال الساعات الماضية غارات مكثفة على المكان لاستهداف عناصر من تنظيم داعش الإرهابي.

بمشاركة النظام

وأضاف أن طائرات حربية رشاشة تابعة للنظام السوري شاركت في قصف البادية السورية، وضربت بادية حماة الشرقية، بينما تركز القصف الجوي الروسي على مواقع متفرقة من البادية السورية في كل من حمص ودير الزور، وذلك بعد توقفها نحو 5 ساعات متتالية.

وبذلك، يرتفع إلى أكثر من 442 تعداد الغارات التي نفذتها المقاتلات الروسية في البادية السورية منذ مطلع يناير/كانون الثاني الجاري.

كما أعلن المرصد عن مقتل 8 عناصر من داعش في الغارات الروسية اليوم.

52 غارة على البادية

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، أمس الأول، ارتفاع تعداد الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية الروسية على البادية السورية إلى 52، حيث استهدفت مواقع مختلفة في باديتي الرقة ودير الزور وقرب بادية حماة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

يشار إلى أنه منذ إعلان القضاء على خلافته قبل أعوام وخسارته كل مناطق سيطرته، انكفأ التنظيم إلى البادية الممتدة بين محافظتي حمص ودير الزور عند الحدود مع العراق حيث يتحصن مقاتلوه في مناطق جبلية.

ورغم هزيمته العسكرية عام 2019، فإن خلاياه النائمة نشاطها وتنفذ اعتداءات دموية.

فقد نفذ داعش في أبريل/نيسان من العام الماضي، عمليات خطف بحق المدنيين من البادية، تزامناً مع اشتباكات مع قوات النظام في ريف حماة الشرقي، عمد التنظيم خلالها إلى خطف 8 عناصر من الشرطة و11 مدنياً، كانوا يجمعون “الكمأة” في منطقة قريبة.

غارات روسية في سوريا أرشيفية

وكان المرصد وثّق منذ مارس 2019 مقتل أكثر من 1509 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها فضلاً عن أكثر من 930 داعشياً جراء الهجمات والمعارك في البادية.

بالإضافة لـ 153 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم داعش في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *