اخر الاخبار

محدث2 إصابات وحالات اختناق بمواجهات مع قوات الاحتلال في كفر مالك

أمد/ رام الله: أصيب شابان يوم الجمعة، بجروح أحدهما بالقدم والآخر بالبيد، عقب إطلاق جنوج الاحتلال الرصاص الحي باتجاههما، وأصيب العشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت في قرية كفر مالك شرق رام الله.

وأكدت مصادر محلية، أن مواجهات اندلعت يوم الجمعة، على الشارع الالتفافي جنوب قرية كفر مالك في سياق الفعاليات الأسبوعية الرافضة لإقامة بؤرة استيطانية على أراضي منطقة “راس التين”، ما أدى لإصابة شابين بجروح بالرصاص الحي في القدم واليد، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

وأشارت المصادر إلى أن أحد الشابين المصابين احتجزته قوات الاحتلال لساعات قبل أن تطلق سراحه وتسلمه لطواقم إسعاف الهلال الأحمر ونقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج، ووصفت إصابتيهما بالمستقرة، بينما عولج المصابون بالاختناق ميدانيًا.

وفي سياق متصل، أصيب شاب بالرصاص الحي، أطلقه جيش الاحتلال الإسرائيلي صوبه، مساء اليوم الجمعة، عند مدخل بلدة سلواد شمال شرق رام الله.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي، صوب شاب من مخيم الجلزون، كان ينتظر مركبة ليستقلها عند مدخل البلدة، وأصيب في منطقة الفخذ.

ونقل الشاب لتلقي العلاج في المركز الطبي بالبلدة حيث تبين لاحقا أنه مصاب بنزيف، فتم نقله بمركبة إسعاف إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله لتلقي العلاج اللازم.

وأوضحت المصادر، أن الاحتلال أغلق مدخلي سلواد الرئيسيين، ما اضطر مركبة الإسعاف لنقل المصاب عبر طريق أطول.

كما وأصيب عشرات المواطنين، بينهم أطفال وكبار في السن بالاختناق، مساء يوم الجمعة، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، أطلقه جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت في منطقة الخلة من بلدة الطور “جبل الزيتون” بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن جنود الاحتلال أطلقوا وابلا من الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع بشكل عشوائي صوب منازل المواطنين، ما تسبب بإصابة عشرات المواطنين بالاختناق بينهم أطفال ومسنين، عولجوا ميدانيا. وفق الوكالة الفلسطينية الرسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *