اخر الاخبار

توقيف المتهم الرئيسي في حادثة الاعتداء على مقر الأمن بعنابة

كشف مصدر محلي بعنابة، عن توقيف المشتبه الرئيسي، و المتسبب الاساسي في وقوع حادث الاعتداء الجماعي على مقر أمن سيدي سالم بولاية عنابة من طرف جماعة إجرامية مدججة بالأسلحة البيضاء .
وحسب مصادرنا، فإن توقيف المشتبه فيه الرئيسي ، تم بمنطقة حدودية تابعة إقليميا لولاية الطارف ، الذي من المرجح أن يكون الموقوف يخطط للدخول سريا و بطريقة غير شرعية إلى الأراضي التونسية.
وكان الموقوف ، محل بحث وأوامر بالقبض صادرة عن نيابة الجمهورية لدى محكمة الحجار ، لتورطهم في إنشاء عصابة منظمة لزرع الرعب في أوساط المواطنين بحي سيدي سالم بعناية و التحريض على التجمهر و تحطيم ملك الغير و الاعتداء على مؤسسة أمنية و موظفين أثناء تأدية المهام.
وكانت نيابة الجمهورية بمحكمة الحجار، قد أصدرت اليوم الجمعة، بيانا لتنوير الرأي العام، حول الأحداث الخطير ، التي وقعت خلال بداية الاسبوع الماضي، بحي سيدي سالم ، وتعرض مقر الأمن الخارجي إلى الاعتداء المسلح ، على خلفية اقتحام المتهم الرئيسي ، الذي كان في حالة فرار قبل إلقاء القبض عليه ، مقر أمن سيدي سالم و الاعتداء على أعوان الأمن بسبب محاولته إخراج باستعمال القوة لامرأة من مقر الامن، كانت قد تقدمت إلى مصالح الشرطة بشكوى ضد الموقوف ، اضتحى فيما بعد بأنها زوجته ، قد تعرضت التعنيف و الضرب فلجأت إلى مصالح الأمن لطلب الحماية و النجدة، لكن إصرار المتهم الرئيسي على أخذها بالقوة من مقر الامن، أحدث فوضى عارمة، و تسبب في وقوع اعتداء جماعي على أعوان الأمن و المؤسسة الأمنية باستعمال السيوف و سيارات كانت تستخدم لنقل المجرمين و الأسلحة و بنادق الصيد البحرية و الكلاب المسعورة لتحرير صديقهم المحتجز ، الذين تمكنوا من مساعدته على الفرار نحو وجهة مجهولة ، قبل أن تتدخل قوات الأمن ، فور اخطارها لتطويق المكان و توقيف 60 شخصا ممن ساهموا و شاركوا من قريب او من بعيد في الاعتداء على مقر الامن و اعوانه ضمن أكبر عصابة احياء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق