اخر الاخبار

تحقيق أمريكي في اتهامات بوقوع اعتداءات جنسية داخل كنائس اليوم 24

فتحت وزارة العدل الأمريكية تحقيقا بشأن اعتداءات جنسية مزعومة حدثت في بعض الكنائس التابعة لأكبر كنيسة بروتستانتية في أمريكا معروفة باسم “المؤتمر المعمداني الجنوبي”.

يتبع الكنيسة المذكورة، حسب صحيفة نيويورك تايمز، أكثر من 15 مليون شخصا، التي أوضحت أن “قادة المؤتمر المعمداني الجنوبي برهنوا على تصميم ثابت على معالجة أخطاء الماضي واتخاذ تدابير لضمان عدم تكرارها في المستقبل”.

يذكر أن تقريرا استقصائيا مستقلا طلبته الكنيسة ذاتها، كشف في ماي الفائت أن الضحايا المفترضين لاعتداءات جنسية وكذلك الذين سعوا للتحدث علنا داخل الكنيسة عن هذه التجاوزات واجهوا “لعشرين سنة مقاومة وعرقلة وحتى عداء صريحا” من أعضاء في اللجنة التنفيذية.

كشفت هذه الفضيحة الجنسية التي تورط فيها نحو 400 رجل دين ومتطوع ومربّ اعتدوا على أكثر من 700 شخص في 2019، وذلك بفضل تحقيقات أجرتها صحيفتان يوميتان في تكساس هما “هيوستن كرونيكل” و”سان أنطونيو إكسبرس نيوز”.

أعلنت في يونيو الفائت الكنيسة المذكورة، “تبني إجراءات لمكافحة الاعتداءات الجنسية، سيما نشر قاعدة بيانات تتضمن أسماء أعضائها المتهمين بتجاوزات من هذا النوع”.

كما نشرت الكنيسة نفسها وثيقة من 205 صفحات تضم أسماء أعضائها المتهمين باعتداءات جنسية منذ 2007.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *