اخر الاخبار

التماس 7 سنوات سجنا نافذا ضد “هامل وبراشدي”

التمس مساء اليوم الأحد، ممثل النيابة في جلسة الاستئناف بمجلس قضاء البليدة، 7 سنوات سجنا نافذا، ضد كل من المدير العام الأسبق للأمن الوطني عبدالغني هامل، ورئيس أمن ولاية الجزائر نورالدين براشدي، في قضية تم متابعتهما فيها بجريمة استغلال الوظيفة في ملف لم يعد من صلاحيات الأمن الوطني .

مجريات المحاكمة، والتي شهدتها أروقة محكمة الاستئناف بمجلس قضاء البليدة، جاءت تبعا لسلسلة من التأجيلات، بسبب غياب الشاهدين الرئيسيين في الملف، كل من وزير العدل الأسبق الطيب لوح و كمال شيخي المدعو البوشي، وهو الاستئناف في  حكم إدانة  مدير الأمن الوطني الأسبق، ورئيس الأمن الولائي بالجزائر العاصمة، بـ 4 سنوات سجنا نافذا العام الماضي، صادر عن المحكمة الابتدائية البليدة، في قضية دارت حيثياتها، حول مطالبة المدير العام للأمن الوطني رئيس الأمن الولائي، إحضار قائمة اسمية لبناية، تعود في ملكيتها لصاحبها الشاهد كمال شيخي، وهي ما جعل العدالة تكيفها على أنها تصرف غير قانوني، يقع ضمن جريمة استغلال الوظيفة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *