اخر الاخبار

أهالي الضحايا يواجهونه.. من هو العقل المدبر لتفجير الكرادة؟

بعد أكثر من خمس سنوات على وقوع تفجير استهدف مركزا تجاريا في الكرادة في العراق وأسفر عن مقتل نحو ثلاثمائة شخص وإصابة مائتين وخمسين آخرين، أعلنت القوات الأمنية العراقية اليوم الاثنين القبض على العقل المدبر لهذا التفجير.

فمن هو غزوان الزوبعي (29 عاما) المكنى بأبو عبيدة؟

فغزوان علي حسين راشد الزوبعي، هو من مواليد بغداد 1992. انتمى في مايو عام 2007 إلى تنظيم دولة العراق الإسلامية ولاية بغداد قاطع الدورة، وعمل جنديا في مفرزة للتنظيم تقوم باستهداف القوات الأميركية، وتم اعتقاله من قبل القوات الأمنية وأودع في سجن كروبر/ الأحداث، وهو معتقل كان تحت إدارة الجيش الأميركي ويقع بالقرب من مطار بغداد الدولي في العراق حتى عام 2008.

وعاود العمل مع تنظيم القاعدة ضمن ولاية بغداد، قاطع الكرخ الجنوبي، في بداية عام 2010 حيث كان آمر مفرزة تستهدف القوات الأمنية من خلال عمليات الاغتيالات والعبوات اللاصقة وعمليات استهداف وسرقة صاغة الذهب، حتى تم اعتقاله مجددا منتصف عام 2011 في منطقة الدورة من قبل مديرية مكافحة الإجرام.

وفي منتصف عام 2013 هرب من سجن أبي غريب، والتحق بصحراء الأنبار مع الإرهابيين الهاربين، وتلقى تدريبات عسكرية وشرعية ونقل مع مجموعة إلى جبال حمرين ليعمل ضمن (ولاية تنظيم كركوك ونينوى).

وتولى مهمة مع آخرين في مدينة الموصل في يونيو 2014، ودخولها كعناصر أمنية مع تزويدهم بالأسلحة الخفيفة، وتم تبليغهم بعمليات تعرض للقوات الأمنية أثناء عملية الغزوة حيث كان متواجدا في منطقة حي الثورة.

وخلال المواجهات مع القوات الأمنية في 10 يونيو 2014 أصيب في قدمه، وبعد ستة أشهر تعافى والتحق بولاية نينوى تحت مسمى (جيش العسرة) بقي فيه إلى بداية عام 2016 ونقل إلى ولاية بغداد وكان مقره في محافظة كركوك منطقة الحويجة، في مضافة تفخيخ ولاية بغداد.

كلف بالعمل بصفة أمني ضمن ولاية بغداد وكان مرتبطا ارتباطا مباشرا بالأمير الأمني العام للولاية حيث كان يقوم بتجهيز ونقل العجلات المفخخة والعناصر الإرهابية والأحزمة الناسفة والمواد المتفجرة وصولا إلى العاصمة بغداد.

وشارك بعمليات إرهابية عديدة منها تفجير الكرادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *