اخبار الكويت

«KCST»: البرامج البينيَّة نواة اقتصاد المعرفة في «رؤية 2035»

أكد عميد الهندسة في كلية الكويت للعلوم والتكنولوجيا (KCST) د. علي شمخة، أن أولى خطوات تطبيق رؤية الكويت 2035 أكاديمياً وأقربها إلى الواقع، هي تحديد معايير البرامج البينية لمرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، والتي يتطلبها الاقتصاد الكويتي القائم على المعرفة والممارسة، مشدداً على ضرورة تنويع مخرجات التعليم، وربطها بمتطلبات سوق العمل بما يتناسب مع البرامج الطموحة لرؤية الكويت 2035.

وقال شمخة، في تصريح صحافي، إن «البرامج البينية تهدف إلى تحقيق تناغم بين مخرجات التعليم في فرعين من فروع المعرفة أو أكثر، وهدفها سد النقص في مواصفات الخريج المعرفية أو المهارية أو التقنية، وتهدف أيضا إلى توسيع مدارك الطالب، وتعليمه بطريقة الاكتشاف الموجَّه المبني على الحقائق العميقة، واستعمالها في إحداث دمج وتكامل لفروع المعرفة، وصهرها بنواتج تعلم جديدة تدعم الطالب».

وأشار إلى أن ذلك يهدف إلى تلبية احتياجات المجتمع المتجددة، وحل المشاكل المهنية التي تُحل بالبرامج التقليدية القائمة، ومواكبة لتطورات حديثة في العلوم المهنية، فضلاً عن الإفادة المثلى من خلال توظيف طاقات أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب.

وتابع: «رؤية الكويت 2035 مرتبطة كثيرا بتحسين مستوى المؤسسات الأكاديمية بشكل كبير، والتي لا يمكن لها أن تتحقق إلا باعتماد مؤهلات خريجي المستقبل، والذين بلا شك سيساهمون في رفع مستوى وجودة المؤسسات التعليمية لتحقيق الرؤية المرجوة للكويت».

ولفت شمخة إلى أن «يونسكو» اتخذ مسارا واضحا خلال السبعينيات والثمانينيات لتشجيع العلوم المتكاملة بصورة تكاملية، والتركيز على الحقائق والعمليات.

المصدر: جريدة الجريدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *