اخبار الكويت

واشنطن: تحليق طائرة أميركية فوق مضيق تايوان يظهر الالتزام بحرية الملاحة

قال الجيش الأميركي اليوم الثلاثاء إن تحليق طائرة تابعة للبحرية الأميركية عبر مضيق تايوان الأسبوع الماضي أظهر التزام الولايات المتحدة بحرية الملاحة في منطقة المحيطين الهندي والهادي، وذلك بعد أن اشتكت الصين من أن ذلك يهدد السلام والاستقرار.

وقالت الصين إنها أرسلت طائرات لمراقبة وتحذير الطائرة «بي8إيه» المضادة للغواصات أثناء تحليقها فوق الممر المائي الحساس يوم الجمعة.

مقر السفارة الروسية في أوتاوا

وقالت قيادة المحيطين الهندي والهادي الأميركية في بيان إن «سفن وطائرات البحرية الأميركية تتعامل بشكل روتيني مع السفن الحربية والطائرات الأجنبية خلال عملها في جميع أنحاء المنطقة».

وأضافت أن «جميع التعاملات مع القوات العسكرية الأجنبية في أثناء العبور كانت متوافقة مع الأعراف الدولية ولم تؤثر على العملية. ستواصل الولايات المتحدة الطيران والإبحار والعمل في أي مكان يسمح به القانون الدولي بما في ذلك داخل مضيق تايوان. يظهر عبور الطائرة مضيق تايوان التزام الولايات المتحدة بحرية الملاحة وانفتاح منطقة المحيطين الهندي والهادي».

جاء تحليق الطائرة بعد أن دفعت تايوان بمقاتلاتها مرتين الأسبوع الماضي لتحذير القوات الجوية الصينية التي نفذت عمليتي توغل كبيرتين في منطقة الدفاع الجوي التايوانية.

ويمثل مضيق تايوان مصدرا للتوتر العسكري بشكل متكرر منذ أن فرت حكومة جمهورية الصين المهزومة إلى تايوان في عام 1949 بعد أن خسرت حربا أهلية مع الشيوعيين الذين أسسوا جمهورية الصين الشعبية.

وسبق أن قالت الصين إن لها سيادة وسلطة على مضيق تايوان، بينما تؤكد الولايات المتحدة وتايوان أن المضيق الذي يفصل الجزيرة عن الصين هو ممر مائي دولي.

المصدر: الراي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *