اخبار الكويت

جمعية البيئة تطلق الموسم الحادي عشر لبرنامج «المدارس الخضراء» التوعوي

أعلنت أمين عام الجمعية الكويتية لحماية البيئة جنان بهزاد إطلاق الموسم الحادي عشر من برنامج «المدارس الخضراء» بالتزامن مع العام الدراسي الحالي وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية، كاشفة بأنه «سيكون مدمجا ما بين التقديم بالحضور الواقعي مع الالتزام بالاشتراطات الصحية إلى جانب محاور الكترونية عبر وسائل التواصل الاجتماعي من خلال تقنية زووم».

وأكدت بهزاد أن النسخة الحادية عشر لبرنامج «المدارس الخضراء» تأتي استكمالا لدور البرنامج في التوعية والتدريب العلمي والعملي في ضمانة لاستمرارية التعليم والتدريب عبر مجموعة واسعة من مواد التعلم المتاحة للوصول للمعلومات البيئية التي لا تتوافر في المناهج التعليمية والمعززة للتعليم اللاصفي، لافتة إلى أن التسجيل في البرنامج من خلال الموقع الالكتروني للجمعية.

وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد الناصر

وبينت أن «الموسم الحادي عشر للبرنامج مشمول بمواضيع إدارة المخلفات الصلبة والمنزلية، والطاقة وتوفيرها، والمحافظة على المياه، وتغير المناخ، بالاضافة الى محاور التنوع البيولوجي (الطيور، النباتات المحلية، المناطق المحمية، التنوع البيولوجي البحري)، وأخيرا وليس آخرا قانون حماية البيئة الكويتي».

وذكرت الأمين العام ومديرة البرامج والأنشطة لجمعية البيئة أن البرنامج سيتضمن هذا العام محور التدريب على تغير المناخ وتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتدريب على الإصدار التربوي «تغير المناخ منهج تعليمي للتوعية والتدريب» والذى أصدرته بالتعاون مع الهيئة العامة للبيئة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة «يونيب» وصندوق البيئة العالمي يدخل في إطار اتفاقية الهيئة والجمعية وبموجبها تقدم «حماية البيئة» التوعية والتعريف بمخاطر وآثار التغير المناخي على العديد من مجالات الحياة الصحية والاقتصادية والبيئية وغيرها في دولة الكويت، مؤكدة أن إصدار تغير المناخ منهج تعليمى للتوعية والتدريب يعد من أدوات الجمعية في نشر التوعية الطلابية بتلك القضية فضلا عن دعمه لآليات الجمعية في منهجها التربوي اللاصفي المعني بفئات طلاب المدارس بمراحلها العامة.

وأضافت بهزاد: «المدارس الخضراء هذا العام الدراسي يقدم محاوره من خلال نخبة أكاديمية من المعنيين بالشأن البيئي محور الموضوعات المشمولة فضلا عن تقديم جوانب واقعية وأخرى عبر زووم، بالإضافة إلى أن الحلقات التوعوية لبرامج سلسلة رصد الحياة الفطرية للجمعية تم تضمينها في برامج التعليم الالكتروني لما للحلقات من أهداف عديدة غير العلمية والتربوية، فهي تعزز غرس قيم المواطنة البيئية من خلال مشاهد ضمنية في الحلقات تعاد يوميا بطريقة مختلفة ليكون المواطن متحمسا وواعيا للقضايا البيئية ذات الأهمية ومسؤولا عن صون البيئة ومكوناتها الطبيعية وغير الطبيعية لرد كل التحديات التي تواجهها في الحاضر والمستقبل».

المصدر: الراي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *