اخبار الكويت

الهلال الأحمر يشارك بـ 200 متطوع في انتخابات مجلس الأمة

أعلنت جمعية الهلال الأحمر مشاركة 200 متطوع ومتطوعة من الجمعية في انتخابات مجلس الأمة 2022 لخدمة المجتمع وابراز الدور الطاقات الشبابية وتعزيز العطاء لديهم

وأكد مدير قسم الاعلام بجمعية الهلال الاحمر خالد الزيد ان العمل التطوعي تعاوني تشاركي بين جميع الجهات والمؤسسات بالدولة وجميعهم يعملون تحت هدف واحد وهو الكويت، مشيرا الى مشاركة 200 متطوع ومتطوعه موزعين على الدوائر الانتخابية.

الوزير علي الموسى

وقال ان دور المتطوعين يقتصر على تقديم الاسعافات الاولية اذا دعت الحاجه لذلك وتوصيل كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصه الى موقع الانتخابات وتقديم الارشادات والتعليمات للمواطنين.

وقال انه تم عقد جلسات توعوية المتطوعين باهمية المشاركة في الانتخابات وتم تدريبهم من خلال الدورات التأهيلية في مجال مهارات الاتصال والتواصل مع الآخرين والعمل بروح الفريق وإدارة الذات والوقت لتمكين المتطوعين لهذا اليوم.

واوضح أن المتطوعين قادرون على المشاركة الفعالة في انتخابات مجلس الامه عن طريق التطوع ما يستلزم فتح باب التطوع أمامهم لإشراكهم في العرس الانتخابي وتمكينهم من وضع بصمة من شأنها إكسابهم الخبرات.

واكد الزيد أهمية تفعيل دور المتطوعين في انتخابات مجلس الامة إيمانا بدورهم الفعال في إنجاح مختلف الفعاليات التي تقام على أرض البلاد سواء الرياضية أو الاجتماعية أو غيرهما وما قدموه خلال السنوات الماضية جعل لهم بصمتهم الناجحة.

واشار الى ان متطوعو الجمعية شاركوا في مبادرات تطوعية عديدة سواء داخل البلاد أو في الخارج ودعم المشاريع الخيرية المختلفة ما ترتب عليه اكتساب خبرات عديدة للعمل الميداني وسط مجموعات عمل والتزام بالشروط والتدابير الوقائية.

وقال إن تطوع أبناء الجمعية وبناتها ليس غريبا عليهم فهم يتحينون الفرص لإبراز مشاعرهم الصادقة تجاه قيادتهم السياسية كلما أتيح لهم المجال لخدمة المجتمع.

واشاد باهتمام المسؤولين في جميع مؤسسات الدولة بالمتطوعين مشيرا الى انه دلالة على المعرفة الحقيقية بقيمة العمل التطوعي ودورهم في التنظيم والترتيب والتنسيق في أي محفل سواء كان رياضيا أو ثقافيا أو اقتصاديا وغيره.

وقال الزيد ان العملية الانتخابية تسير بصورة متميزة معبرا عن شكره لكافة المتطوعين لما قدموه من جهود انعكست على المساهمة في خروج اليوم الانتخابي بصورة مشرفة.

المصدر: الراي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *