اخبار الأردن

الحكومة تناست كورونا.. جماهير غفيرة بحفلة جورج وسوف (فيديو) – صحيفة أخبار الأردن الإلكترونية

سادت مظاهر الاكتظاظ وعدم الالتزام بإجراءات السلامة العامة للوقاية من فيروس كورونا المستجد على الحاضرين لحفلة المطرب جورج وسوف في مهرجان جرش، اليوم الجمعة، خصوصا فيما يتعلق بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي.

وفي الوقت الذي شرعت به الحكومة بتنفيذ المرحلة الثالثة والأخيرة من خطة فتح القطاعات، في الأول من شهر أيلول (سبتمبر) الحالي، في إطار الوصول إلى “الصيف الآمن”، بعد عام ونصف العام من الحظر والإغلاقات للتعامل مع وباء كورونا، وتشديد الإجراءات فيما يتعلق بإجراءات الوقاية والسلامة العامة؛ مثل ارتداء الكمامات والمحافظة على التباعد الاجتماعي، جاء الإعلان عن إطلاق مهرجان جرش.

وكانت الحكومة، قد أكدت حرصها على اتخاذ الإجراءات الاحترازية كافة، والمحافظة على التباعد الاجتماعي خلال فعاليات مهرجان جرش هذا العام، مشيرةً إلى أنه سيتم فحص المتواجدين بالمهرجان بشكل دقيق، وأن هناك إجراءات صارمة للمحافظة عليه؛ لأنه يجري في ظل بظروف غير عادية لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وتعليقا على ذلك، قال عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة، الدكتور بسام حجاوي، إن الاكتظاظ في مهرجان جرش مرفوض، مبينا أن الأرقام الوبائية في الأردن منذ مدة في استقرار، وذلك سمح للحكومة بالمضي في خطتها بفتح القطاعات.

وأضاف حجاوي في تصريحات تلفزيونية، مساء اليوم الجمعة، أن التجمعات يجب أن تكون محددة ببروتكولات، مؤكدا أنه من غير المقبول ومن غير اللائق أن تكون هنالك تجمعات كما هي في مهرجان جرش.

من جهته، قال أخصائي الأمراض الصدرية، الدكتور محمد الطراونة، إنه من المؤسف رؤية مثل هذه التجمعات في مهرجان جرش، مؤكدا أنه لا يوجد أي ضمانات لعدم حدوث موجة كورونا جديدة في الأردن.

ولفت الطراونة إلى أن المشاهد الحاصلة في مهرجان جرش مزعجة جدا، مشددا على ضرورة وضع بروتوكول صحي للتعامل مع المهرجان.

وحذر من أن مثل هذه التجمعات أدت إلى انتكاسات وبائية في عدد من دول العالم، وكان يجب أن يظهر مهرجان جرش للعالم بصورة أجمل من ذلك وأكثر انضباطا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *