اخبار العراق

| مركز يطالب بغداد وأربيل بتطبيق توصياتٍ أممية وتحذيراتها عن خطورة الأوضاع العراقية

دعا مركز ميترو للدفاع عن حرية وحقوق الصحفيين، الحكومة الاتحادية، وحكومة الاقليم بتطبيق توصيات ممثلة يونامي في العراق جينين بلاسخارت، داعيا الطرفين الى الانتباه الى “التحذيرات القوية” عن خطورة الأوضاع في العراق.

وجاءت تلك التوصيات في الاحاطة التي قدمتها بلاسخارت امام مجلس الامن الدولي، في جلسته المنعقدة في 17/5/2022 بشأن العراق، وطالبت فيها كل من حكومة الاقليم والحكومة الفيدرالية، بالاسترشاد بروح الشراكة والتعاون، والانتهاء من مسألة الافلات من العقاب وتحسين الوضع الاقتصادي والخدمي، وفيما يخص أقليم كوردستان، اكدت تلك التوصية على ضرورة توفير الارضية المناسبة والمتكافئة لاجراء الانتخابات المقبلة في الاقليم، وبما يعنيه ذلك من توفير مساحة لحرية الرأي والتعبير.

وقال المركز في بيان إن “معظم ما ورد في تلك التوصيات، كان مركز ميترو قد أكد عليه سواء في بياناته أو وقفاته، أو من خلال لقاءاته مع المسؤولين الحكوميين والحزبيين والامنيين، كما ان مركز ميترو ثبت الكثير من تلك التوصيات في تقاريره السنوية ويجدد بعضها او يضيف اليها سنوياً حسب تطور الوضع في الاقليم ومدى التزامه بالمواثيق الدولية الخاصة بحرية الرأي والتعبير”.

ونقل البيان عن رئيس المركز رحمن غريب قوله إن “مركزنا يجدد تأييده للتوصيات الاممية التي جاءت على لسان السيدة بلاسخارت”.

وطالب غريب حكومتي الاقليم والحكومة الفيدرالية بـ”الأخذ بتلك التوصيات والعمل على تطبيقها، والانتباه الى التحذيرات القوية التي تضمنتها كلمة الممثلة الاممية لخطورة الوضع سواء في اقليم كوردستان او باقي مناطق العراق بفعل التناحر والصراع بين الاطراف المتنفذة على السلطة وتجاهل مصالح الشعب”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط


العراق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *