اخبار العراق

| صراع الثيران

صراع الثيران :

يقال عن الصراعات انها متنوعة ومتعددة ، واهم الصراعات هي مصارعة الثيران على الطريقة الاسبانية حيث يركض المتصارعون امام الثيران التي تحاول ان تنطحهم بقرونها وتشق بطونهم او ترفعهم عاليا وتطرحهم ارضا انتقاما للاستهزاء منها ، هذا الصراع يذكرني بصراع القادة السياسيين فيما بينهم من دون حاجة الى ثيران تنطحهم لانهم يتناطحون فيما بينهم بشدة وقوة ضرباتهم تفوق النطح وشق البطون ، عادة ما تنتهي هذه الصراعات من دون فائزين حيث يتفرق الجمع ويتشتتون كل الى حال سبيله .

صراع اخر مهم هو صراع الديكة حيث يتبارى فريقان من خلال ديك هراتي مدرب يكون ممثلا لكل منهما ، حيث تحضر حلبة مباراة الصراع وتتم المصارعة بين ديكين حتى يدميا بعضهم البعض وينسحب احد الديكة عند خسارته ليعلن فوز الديك الاخر الذي نتف ريشه هو الاخر وأدمى جلده ، ياترى كم ديك سياسي عندنا يتصارع على نتف ريشه وهو في داخل حلبة الصراع امام مجتمع صار ينهض في كل يوم على نوع من الصراعات فاقت صراع الديكة ومصارعة الثيران ، هل سيبدع قادتنا الاشاوس باكتشاف صراعات اخرى غير موجودة في العالم ، نحن بانتظار الثور الكبير الذي يقود هذه الصراعات عسى وان نصل الى نتيجة مرضية ترضي طموح الجماهير الهائجة التي يتناطح بها ثيران السياسة الجدد على حلبة كلها دماء

ضياء السورملي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط


الدكتور ضياء السورملي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *