اخبار العراق

| احتفالية كبرى بمناسبة المولد النبوي في الأعظمية

اليوم.. احتفالية كبرى بمناسبة المولد النبوي في الأعظمية

 بغداد : شذى الجنابي

ينظم الوقف السني، اليوم الاحد، احتفالية كبرى في مدينة الاعظمية بذكرى المولد النبوي، وسط دعوات للتآخي والتعاون والوحدة الوطنية ونبذ الطائفية.

ويحتفل المسلمون في مختلف بقاع العالم بذكرى مولد سيد الكائنات النبي محمد “ص” في الـ12 من ربيع الأول من العام الهجري، ويتوافد سنويا الاف المواطنين على مدينة الاعظمية من مختلف المحافظات للاحتفال بهذه الذكرى.

وتواصل امانة بغداد لاسيما العاملون في دائرة بلدية الاعظمية، تنفيذ حملة كبرى بدأت منذ خمسة ايام لتنظيف الشوارع الرئيسة للمدينة والساحات وتكثيف زراعة الورود، وتزيين شوارع الاعظمية ومقتربات أبي حنيفة بالنشرات الضوئية واللافتات التي حملت دعوات للتآخي والتسامح، وتحمل عبارة “محمد قدوتنا”.

وقال مدير دائرة الاحتفالات الدينية والمولد النبوي الشريف، نور الدين محمد لـ”الصباح”: إن “الاحتفال هذا العام يختلف عن السنوات السابقة بسبب فيروس كورونا وخوفا من انتشاره بين المحتفلين”.

واضاف ان “التحضيرات لهذه الذكرى تمت في جميع المحافظات خلال الايام الماضية، واشتملت على رفع اللافتات والنشرات الضوئية والدعائية وتزيين الشوارع بالمصابيح الملونة ورفع الرايات على جميع الاعمدة الكهربائية في العاصمة من قبل 13 فرقة تابعة للوقف السني، ولاول مرة في العراق يظهر اسم نبي الرحمة محمد (ص) على شاشات عملاقة الكترونية على جدران جميع المولات في بغداد والجسور والمراكز التجارية الكبرى ومحال التسوق في جانبي الكرخ والرصافة”.

واوضح محمد أن “الاحتفال المركزي  سينظم في مدينة الأعظمية، لانها تضم مرقد ابي حنيفة النعمان وستقرأ فيه قصائد مدح النبي (ص) وتنشد الأناشيد والموشحات الدينية التي تتغنى بصفات الرسول الكريم”.

واشار الى ان “الاحتفال سيبدأ بعد صلاة العصر بحضور رئيس ديوان الوقف السني وعدد من المسؤولين الحكوميين وشخصيات من الدول العربية، مع دعوة علماء من جميع المحافظات، وسيتضمن إلقاء الكلمات تحث على التآخي والتعاون والوحدة الوطنية ونبذ الطائفية، اما بعد صلاة المغرب فسيبث الاحتفال الرسمي بنقل مباشر الى ست محافظات هي كركوك والبصرة والانبار وديالى وصلاح الدين ونينوى ويستمر حتى آذان العشاء وبعدها يتم الاحتفال الجماهيري بشكل عفوي من خلال نصب منصة قرب المقبرة الملكية وبإنارة تامة، بمشاركة منشدين عالميين معروفين ومناقب نبوية، وشعراء عراقيين عالميين واصوات المدائح النبوية، والاهازيج الشعبية”.

وتابع محمد ان “الاحتفالية ستشهد ايضا نصب سرادق خاصة بتوزيع الحلوى بين المحتفلين، الى جانب إطلاق الألعاب النارية من قبل امانة بغداد وبمشاركة المواطنين، وستوقد الشموع من قبل الأسر في محيط جامع ابي حنيفة، وعند أبواب المنازل  مع رفع أعلام

المناسبة”.

من جانبه، قال عضو الهيئة العليا للمجمع الفقهي العراقي، خطيب جامع الامام الاعظم الدكتور عبد الستار عبد الجبار لـ”الصباح”: “تزهو مساجد جنوب العراق وشماله باسم فخر الكائنات محمد (ص)، وينتظر المسلمون في جميع انحاء العالم هذه المناسبة العظيمة ذكرى ولادة منقذ البشرية بمشاعر واجواء روحانية من اجل الاحتفاء واستذكار سيرته  العطرة واقامة الذكر والأدعية في المساجد”.

واعرب عبد الجبار عن “امله في ان تكون  المناسبة ولادة جديدة وفاتحة خير يسودها الامن والامان للعراق والعالم

اجمع”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *