اخبار البحرين

مدارس ابتدائية: لا صعوبات في تنفيذ تطبيقات التقييم الشاملة ونسبة الإنجاز 100%

تواصل مدارس مملكة البحرين الحكومية بجميع مراحلها تنفيذ تطبيقات تقييم الأداء الشاملة لطلبتها، في ظل دعم ومتابعة مستمرة لهم، لضمان إتمامهم جميعاً لهذه التطبيقات الهامة التي خُصصت لها نسبة كبيرة من الدرجة النهائية للمواد، بالصورة المطلوبة وفي الوقت المحدد، حيث أفادت مدارس ابتدائية أن نسبة الإنجاز لديها قد بلغت 100%، وأنه لا صعوبات تذكر في تنفيذ التطبيقات واستلامها وتصحيحها.

من جانبها، أوضحت الأستاذة فاطمة عبدالرحمن مديرة مدرسة حسان بن ثابت الابتدائية للبنين أن المدرسة قد تمكنت من استلام جميع استجابات التطبيقات في الوقت المحدد بنسبة 100% ، وذلك ثمرة إجراءات مدروسة نفذتها منذ بداية الفصل الدراسي الجاري، حيث تم توفير بيئة مناسبة ومحفزة لتقديم التطبيقات للطلاب سواءً في التعلم عن بعد أو التعلم المزدوج، وتم تنظيم آلية تنفيذ تلك التطبيقات، مع عقد اجتماعات للقيادة العليا والوسطى مع كافة المختصات بالمدرسة، بهدف حصر المعوقات والتحديات والعمل على تذليل الصعوبات بما يناسب واقع المدرسة.

وأضافت مديرة المدرسة أنه تم كذلك وضع خطة لتوضيح آلية التسليم والمراجعة والمدة الزمنية والشكل العام والإخراج الفني والتدقيق على المحتوى ومدى ارتباطه بالكفايات ومطابقته للمعايير والمواصفات المحددة، وإعداد النشرات والأدلة والملخصات الإلكترونية وتقديمها للطلاب وأولياء الأمور.

وأشارت إلى أنه تم تشكيل لجنة خاصة بالدعم الأكاديمي من قبل اختصاصية صعوبات التعلم، إلى جانب تنظيم لجنة للدعم الفني والتقني لمتابعة المشاكل التقنية للطلاب، وكذلك تم تنظيم قاعات امتحانات مراعية للاحترازات الصحية ومزودة بأجهزة إلكترونية مع وجود معلمات مراقبات ومشرفات واختصاصيات لتقديم الدعم والمساندة.

كما قامت المدرسة بتنظيم لجان للتدقيق على الدرجات وفق آلية تضمن دقة الدرجات وصحتها، مع رفع التطبيقات والاستجابات في ملفات إلكترونية، بناءً على توجيهات الوزارة، لمتابعتها والتدقيق عليها، إضافةً إلى توظيف النشرات والوصلات الإلكترونية لتوعية للطلاب بأفضل أساليب الدراسة والمذاكرة خلال شهر رمضان المبارك.

وتحدثت إحدى المعلمات عن تجربتها في تنفيذ التطبيقات الشاملة، حيث أوضحت أن حسن تنظيم العمل من قبل إدارة المدرسة والآلية الدقيقة الموحدة التي استخدمت في تنفيذ هذه التطبيقات ووضوحها بالنسبة لمنتسبات المدرسة والطلاب وأولياء الأمور قد أسهم في توفير الوقت والجهد، الأمر الذي أدى إلى إنجاز العمل بصورة منظمة ودقيقة.

هذا وقد رصدت المدرسة إشادات عديدة من قبل أولياء الأمور الكرام الذين عبروا عن إعجابهم بسهولة الوصول إلى التطبيقات الرقمية وسلاسة طرق الإجابة عن الأسئلة والدعم الكبير المقدم من قبل المدرسة لضمان مشاركة جميع الطلبة في الحل في الوقت المناسب وبالطريقة الأمثل.

المصدر: الايام البحرينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *