اخبار البحرين

البيرو الطامحة للثأر العقبة الأخيرة بين البرازيل والنهائي

ريو دي جانيرو (أ ف ب):

إذا أردت الثأر، فعليك الانتظار قليلا. هذا ما ستحاول البيرو القيام به عندما تلتقي البرازيل في نصف نهائي كوبا أمريكا لكرة القدم اليوم الإثنين في ريو دي جانيرو، بعد أن أسقطتها الأخيرة في نهائي النسخة الماضية عام 2019 لتحقق لقبها التاسع، حيث سيسعى المنتخبان مجددا للوصول إلى المحطة الأخيرة ذاتها: ملعب ماراكانا الأسطوري.

في بلدها وأمام جماهيرها الغفيرة في الملعب العريق، وفي وقت لم يكن حتى أكثر المتشائمين يتوقع ظهور جائحة فيروس كورونا، رفع رجال المدرب تيتي الكأس التاسعة بقيادة القائد داني ألفيش بعد فوزهم 31 على المهاجم المخضرم باولو غيريرو وأصدقائه.

الآن وبعد عامين، وأمام مدرجات فارغة، وبدون الظهير الأيمن والهداف البيروفي، ستسعى البرازيل لتجاوز العقبة ما قبل الأخيرة نحو لقبها العاشر، وهو ما يكاد يكون واجبا للفريق الذي فاز بكأس كوبا أمريكا في المرات الخمس التي استضافت بلاده البطولة سابقا.

لم يتوج أي منتخب باللقب باستثناء البرازيل عندما تقام البطولة في بلاد السامبا (1919، 1922، 1949، 1989، 2019)، فيما حققت ألقابها الأربعة الأخرى خارج معقلها في 1997، 1999، 2004، 2007.

ستتنافس البرازيل والبيرو للمرة الثانية في النسخة الحالية وهي السابعة والأربعين لأقدم بطولة للمنتخبات الوطنية في العالم، لتحديد أول المتأهلين للنهائي، بعد أن اكستح منتخب السيليساو نظيره برباعية نظيفة في دور المجموعات على الملعب ذاته «نيلتون سانتوس» الذي سيعودان إليه اليوم، رغم أن تيتي شكا من سوء أرضية الملاعب، مطالبا بعدم إقامة نصف النهائي على الملعب ذاته في ريو دي جانيرو.

المصدر: الايام البحرينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *