اخبار البحرين

طماطم معدَّلة وراثياً تغني النباتيين عن الألبان واللحوم

أعلن علماء بريطانيون أن تناول ثمرتين متوسطتي الحجم يومياً من طماطم معدلة وراثياً يمكن أن يحافظ على صحة الإنسان.

وعدَّل فريق بحثي بقيادة علماء في مركز جون إينيس في مدينة نورويتش الإنجليزية التركيب الجيني للطماطم، لتصبح مصدراً قوياً لفيتامين (د) الذي ينظم العناصر الغذائية، مثل الكالسيوم الضروري للحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات.

وعلى الرغم من أن فيتامين (د) يتكون في أجسامنا بعد التعرض لأشعة الشمس، فإن مصدره الرئيس هو الطعام المتوافر إلى حد كبير في منتجات الألبان واللحوم.

وقال الباحثون إن انخفاض مستويات فيتامين (د) المرتبط بعدد كبير من الإصابات بأمراض، بدءاً من السرطان وحتى أمراض القلب والأوعية الدموية، يؤثر فيما يقرب من مليار شخص على مستوى العالم. وتحتوي أوراق الطماطم بشكل طبيعي على إحدى اللبنات الأساسية لفيتامين (د 3) التي تسمى (7 دي.إتش.سي)، ويعتبر فيتامين (د 3) هو الأفضل في رفع مستويات فيتامين (د) في الجسم.

وعدَّل العلماء جينوم النبات بحيث يتراكم (7 دي.إتش.سي) بشكل كبير في ثمار الطماطم، وكذلك الأوراق.

المصدر: الايام البحرينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *