اخبار البحرين

الفيحاء يفوز بكأس خادم الحرمين الشريفين للمرة الأولى بتاريخه على حساب الهلال

توج الفيحاء بلقب كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم، وذلك بعد فوزه على الهلال بضربات الترجيح 3 1/، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل 1 / .1

وأمام حضور جماهيري كبير في ملعب الجوهرةالمشعة في جدة، تقدمه الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية، تقدم الهلال في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول عن طريق سالم الدوسري.

.

وفي الدقيقة 65 نجح الفيحاء في تسجيل هدف التعادل عن طريق لاعبه رامون لوبيز، لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1 / .1

.

وبعد نهاية الشوطين الإضافيين للمباراة بالنتيجة ذاتها، تم اللجوء إلى ضربات الترجيح التي ابتسمت للفيحاء بفوزه 3 / 1 ليحقق البطولة للمرة الأولى في تاريخه.

.

بدأت المباراة بضغط من جانب الهلال، الذي حاول منذ البداية تسجيل هدف مبكر في شباكه منافسه وإرباك حساباته.

ودخل الهلال بثلاثي هجومي ضم المالي موسى ماريجا والنيجيري أوديون إيجالو إلى جانب سالم الدوسري، فيما اعتمد الفيحاء على المهاجم المقدوني الشمالي ترايكوفسكي في قيادة خط هجوم الفريق.

وفي الدقيقة الرابعة أنقذ حسين الشويش مدافع الفيحاء كرة من على خط المرمى، بعد كرة وضعها إيجالو فوق الحارس فلاديمير ستويكوفيتش.

وفي الدقيقة التاسعة، أضاع سالم الدوسري فرصة تسجيل هدف التقدم، بعدما تلقى كرة عرضية من ماريجا، لكنها وجهه بضربة رأس بعيدة عن شباك الفيحاء.

وتسيد الهلال معظم فترات الشوط الأول، وهدد مرمى الفيحاء في أكثر من مناسبة، لكن دفاع الفيحاء أثبت صلابة شديدة في مواجهة هجوم الهلال، وخرج في بعض الهجمات المرتدة من حين إلى آخر دون تشكيل خطورة على مرمى المعيوف حارس الهلال.

وانتظر الهلال حتى الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، حتى سجل له سالم الدوسري هدف التقدم، بعدما تلقى تمريرة من سلمان الفرج على حدود منطقة الجزاء، ليسدد كرة على يمين الحارس ستويكفيتش لتهز الشباك.

وأطلق الحكم بعد ذلك صافرة نهاية الشوط الأول، بتقدم الهلال 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، هاجم الهلال مجددا محاولا تسجيل الهدف الثاني في مرمى الفيحاء، فيما التزم الأخير منطقة جزائه كما جرت الأمور في الشوط الأول، دون محاولة لهز شباك الهلال.

وتنوعت المحاولات الهجومية لثلاثي الهلال الهجومي الدوسري وماريجا وإيجالو، لكن بدون جدوى، في ظل الحذر الدفاعي الكبير من جانب الفيحاء وتألق حارسه ستويكوفيتش.

وفي الدقيقة 65 نجح الفيحاء في تسجيل هدف التعادل عن طريق البديل رامون لوبيز، الذي تلقى كرة عرضية من الجهة اليمنى، ليسيطر عليها ويسددها قوية لتصطدم بالعارضة ثم تستقر في شباك المعيوف، معلنا تعادل الفيحاء.

ومرت الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني بمحاولات خطيرة من الجانبين، حيث شن الفيحاء عددا من الهجمات على مرمى الهلال، وتصدى المعيوف لأكثر من محاولة، فيما بذل هجوم الهلال جهدا كبيرا في سبيل الوصول إلى مرمى الفيحاء.

ولم تشهد دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل 1 / 1، وليلجأ الفريقان إلى شوطين إضافيين.

وفي الشوط الإضافي الأول، هاجم الهلال منافسه بكل قوة، رغبة منه في تسجيل هدف يحسم به اللقاء واللقب، لكنه واجه دفاعا قويا من الفيحاء ومن خلفه الحارس ستويكوفيتش.

وسدد البديل ميشيل، لاعب الهلال، كرة قوية داخل منطقة الجزاء في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الأول، لكن ستويكوفيتش تصدى لها ببراعة، قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط .

وفي الشوط الإضافي الثاني، واصل الهلال محاولاته لتسجيل الهدف الثاني، فيما بادله الفيحاء الضغط على فترات، لكن ذلك لم يسفر عن أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل 1 / 1 ليتم اللجوء إلى ضربات الترجيح.

وابتسمت ضربات الترجيح لفريق الفيحاء، الذي سجل له رامون لوبيز وعلي الزقعان وتاخستيديس، فيما أضاع ريكاردو رايلر وحسين الشويش، فيما سجل للهلال مصعب الجوير، وأضاع كل من إيجالو وسلمان الفرج وعبد الله الحمدان.

المصدر: الايام البحرينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *