اخبار

ياسمين صبري.. سعر إطلالتها في شوارع باريس خيالي! (شاهد) وطن

Advertisement

وطن أثارت الفنانة المصرية ياسمين صبري، الجدل بأحدث إطلالة لها من دار الأزياء العالمية فالنتينو خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في باريس.

مجموعة بينك من فالنتينو

وارتدت صبري فستاناً طويلاً باللون الفوشيا الفاقع، وتميز بكونه طويل بأكمام متوسطة الطول باللون.

واستكملت ياسمين إطلالتها بشراب طويل، وحقيبة فوشيا أيضاً من فالنتينو.

Advertisement

ويبلغ سعر الحقيبة 3650 دولار ، والحذاء 890 دولار .

أما الفستان، يبلغ سعره 9500 دولار أمريكي.

Advertisement

وبالتالي، تبلغ إطلالة ياسمين صبري كاملة من فالنتينو أكثر من 14 ألف دولار.

توبا بويوكستون وياسمين صبري

وكانت النجمة التركية توبا بويوكستون المعروفة عربياً بـ”لميس”، قد ظهرت بإطلالة مماثلة باللون الفوشيا.

لكن فستان “توبا” كان مفتوحاً، وما لفت الأنظار هو وجود ياسمين صبري تسير خلفها في الصورة.

عودة ياسمين وأبو هشيمة

وفي سياق آخر، جدّدت ياسمين الشكوك حول عودتها لطليقها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، وذلك بعد خطوة مفاجئة مشتركة من كليهما تجاه الآخر.

حيث قامت ياسمين بإعادة متابعة أحمد أبو هشيمة عبر تطبيق “إنستجرام”، وبالمثل فعل الأخير مع طليقته.

وهو ما جدّد الشكوك بعد أشهر من ظهور الثنائي يجلسان في نفس المكان، حيث إن لون الطاولة والمقاعد، وأشجار الزينة هي نفسها.

كما يظهر أمام ياسمين صبري سكينتانِ، ويظهر أمام أبو هشيمة شوكتان.

هذان الصورتان جعلت الجمهور يتقين أن ياسمين قد عادت إلى أبو هشيمة، في حينها.

خطوبة ياسمين صبري

وقبل أيام فقط، ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي، بأنباء خطوبة ياسمين . وذكر متداولو الأنباء، أن خطيب الفنانة الجديد من خارج الوسط الفني، وقام بإعطائها هدية تبلغ قيمتها ربع مليون جنيه.

لكن مصدراً مقرباً من الفنانة ياسمين، أكد أن كل ما انتشر حول ارتباطها، عار عن الصحة.

وقال المصدر الذي نقلت عنه صحيفة “صدى البلد”: “لا صحة للأخبار المنتشرة بخطوبة ياسمين صبري على شاب من خارج الوسط الفني وحصولها على هدية بربع مليون جنية”.

وكان مصدر الشائعة، هو الصورة التي نشرتها ياسمين عبر خاصية الستوري على “انستجرام”.

وظهرت ياسمين وهي تجلس في سيارة الرولز رويس الفارهة، وهي التي اعتقد مطلقوا الشائعة، أنها هدية من خطيبها الجديد.

 

مستوى ذكاء ياسمين صبري يصدم جمهورها.. شاهد الألغاز التي فشلت في حلها!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *