اخبار

مفوض شرطة الاحتلال يحذر من تفجر الأوضاع بسبب “روتمان”

حذر مفوض شرطة الاحتلال الإسرايلي كوبي شبتاي، من تفجر الأوضاع، على خلفية تصرفات عضو الكنسيت الإسرائيلي سيمحا روتمان، الذي يقوم بالنفخ بـ “البوق” من داخل مقبرة الرحمة الإسلامية بحوار المسجد الأقصى، والتي تعتبر خطوة استفزازية للمسلمين.

ووفقًا لما أوردته صحيفة “هآرتس” العبرية، اليوم الجمعة، التي نقلت عن مصادر حضرت جلسة مغلقة تحدث فيه شبتاي أمس الخميس، إن روتمان قام 3 مرات بالنفخ بالـ “البوق” في المنطقة، وقال: “ما يفعله استفزاز، وهدفه تأجيج المنطقة.. هدفهم فقط خرق النظام ومهمتنا هي منع ذلك والحفاظ على الأمن.. إذا فعلوا شيئا مخالفا في مقبرة يهودية، فكيف سترد عليه؟!.. ما يجري القصد منه إيذاء مشاعرهم” (أي المسلمين).

وقال شبتاي: “إذا أراد أن يفجر الأوضاع هناك، فليرى ما يحدث في الحرم القدسي (للمسجد الأقصى)، بسبب الهجرة اليهودية (اقتحامات المستوطنين)، وهو أمر لم يحدث في السنوات الأخيرة … ما يفعله روتمان سيقودنا إلى حارس الأسوار 2 .. سيشعل النار”.

وأفاد  مصدر آخر حضر الجلسة، بأن شبتاي قال: “النفخ في الشوفار في هذا المكان استفزاز قد يشعل الشرق الأوسط”.

يشار إلى أن محاكم الاحتلال الإسرائيلي، رفضت طلبات للشرطة مؤخرا بإبعاد ما يسمون بـ “نشطاء جبل الهيكل” بالابتعاد عن المنطقة، وكل من يعتقل يتم الإفراج عنه بعد ساعات. وأصبح روتمان شخصية حاضرة دائما في الفترة الأخيرة بهذه النشاطات ويحمي أولئك النشطاء باستخدام حصانته.

وقال روتمان ردا على ما كشف عنه من تصريحات لمفوض شرطة الاحتلال “الشرطة خسرت 6 مرات أما المحاكم لطردنا من هناك، ويبدو أنه لم يتبقى للمفوض سوى اللجوء إلى الترهيب والتشهير ضد أعضاء الكنيست وتقويض حصانتهم … لكن هذا لن يردعني، وهو بمثابة اعتداء على أحد أعضاء المعارضة بشكل سياسي، ويدل أن هناك حاجة لصقل قيم الديمقراطية لقائد شرطة الاحتلال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *