اخبار

في الربع الأول.. 77.8 مليار ريال صادرات السعودية السلعية غير البترولية.. بارتفاع 29.4%

كشفت الهيئة العامة للإحصاء اليوم (الأربعاء)، ارتفاع الصادرات السلعيَّة غير البترولية في السعودية بنسبة 29.4% في الربع الأول من عام 2022 بالمقارنة مع الربع الأول من عام 2021، حيث سجلت 77.8 مليار ريال مقابل 60.1 مليار ريال، بينما انخفضت قيمة الصادرات غير البترولية بالمقارنة مع الربع الرابع 2021 بمقدار 4.4 مليار ريال وبنسبة 5.4%.

جاء ذلك وفق نشرة هيئة الإحصاء المتعلقة بالتجارة الدولية للسعودية لشهر مارس والربع الأول من عام 2022، مبينة أن قيمة الصادرات غير البترولية «تشمل إعادة التصدير» خلال شهر مارس 2022 بلغت 28.185 مليون ريال، مقابل 22.467 مليون ريال خلال شهر مارس 2021، بارتفاع قدره 5.718 مليون ريال، بنسبة 25.4%، كما ارتفعت نسبة الصادرات غير البترولية إلى الواردات في الربع الأول 2022 إلى 49.6% مقابل 43.1 % في الربع الأول 2021، نتيجة للارتفاع الكبير للصادرات غير البترولية بنسبة 29.4% عن الارتفاع في الواردات 12.5%.

وأوضحت النشرة أن الواردات ارتفعت في الربع الأول 2022 بنسبة 12.5% بمقدار 17.4 مليار ريال حيث بلغت قيمتها 156.8 مليار ريال في الربع الأول 2022، مقابل 139.4 مليار ريال في الربع الأول 2021 كما ارتفعت قيمة الواردات بالمقارنة مع الربع الرابع 2021 بمقدار 2.8 مليار ريال ونسبة 5.5%.

وأفادت نتائج النشرة بأن قيمةُ الصادرات البتروليَّة خلال شهر مارس 2022، بلغت 113.978 مليون ريال، مقابلَ 51.117 مليون ريال خلال شهر مارس 2021، وذلك بارتفاع قدره 62.861 مليون ريال، بنسبة 123.0%.

وبحسب البيانات الواردة في النشرة، فإن قيمة الصادراتِ السلعيَّة للسعودية خلال شهر مارس 2022 بلغت 142.163 مليون ريال، مقابل 73.584 مليون ريال خلال شهر مارس عام 2021، وذلك بارتفاع قدرُه 68.578 مليون ريال، بنسبة 93.2%، كما أن قيمةُ الوارداتِ السلعيَّة للسعودية خلال شهر مارس 2022 بلغت 55.230 مليون ريال، مقابلَ 50.300 مليون ريال خلال شهر مارس 2021، وذلك بارتفاع قدره 4.930 مليون ريال، بنسبة 9.8%.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر موقعنا وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *