اخبار

“شرحت كل شيء لبايدن”.. أردوغان يؤكد عزمه مواصلة شراء صواريخ “إس-400” الروسية

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نية بلاده المضي قدما في شراء منظومات “إس-400” الصاروخية من روسيا، مشددا على أن “أحدا لن يتدخل في اختيار أنواع الأنظمة الدفاعية التي نشتريها”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أردوغان في مقابلة أجرتها معه شبكة “سي.بي.إس” الأمريكية وتم بث أجزاء منها اليوم السبت قبل أن تبث كاملة الأحد.

وقال الرئيس التركي ردا على طلب التعليق على تصريحات روسية بأن أنقرة تنوي شراء مزيد من الصواريخ “إس-400” منها: “لقد شرحت كل شيء للرئيس بايدن”، مشيرا إلى أن رفض الولايات المتحدة بيع منظومة “باتريوت” الأمريكية لتركيا دفع حكومته إلى شراء المنظومات الروسية الصنع كبديل.

وقال: “لقد طلبنا بيع باتريوت لنا، لكننا لم نحصل عليها.. أنت لا تعطيني باتريوت، وقد أحصل على أنظمة دفاعية من دول أخرى. لا أحد يستطيع التدخل في هذا”.

وعندما سألته المراسلة الإخبارية لـ “سي.بي.إس” مارغريت برينان عما إذا كان ذلك يعني أنه ينوي فعلا شراء دفعة أخرى من صواريخ “إس – 400″، قال أردوغان “نعم، بالتأكيد”، وأضاف: “لن يتمكن أحد في المستقبل أن يتدخل في ما يتعلق بنوع الأنظمة الدفاعية التي نحصل عليها، ومن أي دولة، وعلى أي مستوى”.

وردا على سؤال عما إذا كان يدرك أن الولايات المتحدة لن يكون بوسعها الوثوق بتركيا بعد كل ذلك، قال أردوغان: “إذن أنا آسف.. هذه هي الكلمات التي سأجيب بها”، متسائلا: “من سيشارك المخاطر المتعلقة بأمننا؟ كيف سنتخذ الإجراءات اللازمة في ظل المخاطر الأمنية؟ هل نتوقع تسليم أنظمة دفاعية من تلك الدول التي لا تعطينا إياها؟”.

وأمس الجمعة اتهم أردوغان إدارة بايدن بدعم “حزب العمال الكردستاني” في سوريا، مشيرا إلى أن العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة شهدت تطورات سلبية غير مسبوقة منذ تولي بايدن مقاليد الحكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *