اخبار

زلزال مصر والعراق وتركيا.. توقعات العالم الهولندي تصدق من جديد

Advertisement

وطن لا تزال توقعات عالم الزلازل الهولندي “فرانك هوغربيتس”، التي يعتمد فيها على حركة الكواكب والنجوم، تثير الجدل حول العالم بعد صدق توقّعاته مجدداً بحدوث زلازل جديدة خلال آخر أيام هذا الشهر وأول مارس أيضاً.

توقعات العالم الهولندي تضرب من جديد

وكان العالم الهولندي قد نشر عبر حسابه الرسمي بتويتر، توقعات بحدوث زلازل في عدة دول بالفترة من 25 إلى 26 فبراير الجاري.

وهو ما حدث بالفعل، حيث شهدت دولة مصر أمس، الجمعة، هزةً شديدة ليلاً، والتي جاءت بعد ساعات قليلة من 3 هزات وقعت صباح نفس اليوم، وكان مركزها منطقة السويس.

The most recent forecast, in case you missed it. https://t.co/4xfEUNfbJ4

— Frank Hoogerbeets (@hogrbe) February 25, 2023

وشهدت العراق أيضاً وقوع زلزال فجر اليوم، السبت، حيث أعلنت وزارة النقل العراقية، تسجيل هزتين أرضيتين جديدتين في كلٍّ من محافظتي نينوى وأربيل شمال البلاد.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي سجّلت حدوث هزتين أرضيتين فجر السبت، في محافظة نينوى ومحافظة أربيل.

فيما قالت وزارة النقل والمواصلات بإقليم كردستان العراق في بيان، إن زلزالاً بقوة 4.3 درجات على مقياس ريختر ضرب الإقليم، وإن “مركزه كان يقع بين أربيل والموصل على عمق 5 كيلومترات، وشعر به السكان في أغلب مناطق الإقليم”.

العالم الهولندي فرانك هوغربيتس

زلزال جديد في تركيا

ويأتي الزلزال الجديد الذي ضرب وسط تركيا، السبت، أيضاً ضمن توقعات العالم الهولندي فرانك هوغربيتس، والذي توقّع قبل أيام حدوث زلازل، اليوم 25 فبراير.

وضرب زلزال جديد بلغت شدته 5.5 درجات هزّ وسط تركيا، السبت، ووقع على عمق 10 كيلومترات، بحسب ما أفاد مركز الزلازل.

وذكرت وكالة أنباء “الأناضول”، أنّ مركز الزلزال هو ولاية نيغدة.

ونقلت عن رئاسة إدارة الطوارئ والكوارث أنّ ذلك الزلزال قد وقع على عمق سبعة كيلومترات، وأنّ شدته قد بلغت 5.3 درجات على مقياس ريختر.

ووصل عدد القتلى في تركيا وسوريا جراء الهزات الأرضية التي وقعت، يوم السادس من فبراير، إلى أكثر من 50 ألف قتيل.

العالم الهولندي فرانك هوغربيتس

وتثير توقعات عالم الزلازل الهولندي فرانك هوغربيتس، الجدل والرعب حالياً؛ بعد صدق كثيرٍ من توقعاته.

وكان “هوغربيتس” قد حذّر من زلزال في الفترة ما بين 25 و26 من فبراير الجاري، زاعمًا أنه لن يكون كارثيًا، لكن قد يصبح كذلك في بداية مارس المقبل.

وكانت توقعات العالم الهولندي قد صدقت مجدداً، بعد وقوع زلزال في طاجيكستان على عمق 10 كيلومترات، وهو الأقوى في الأيام الثلاثة الأخيرة، حيث نشر قبل أيام تنبؤَ الهيئة التي يتبعها، والذي جاء فيه، أنه قد يحدث نشاط زلزالي أقوى في الفترة من 20 إلى 22 فبراير تقريبًا، ومن المحتمل أن يبلغ ذروته في يوم 22.

وزاد من الجدل حول “فرانك هوغربيتس” وتوقعاته، صدق تنبؤاته أيضاً بحدوث زلازل اليوم، السبت 25 فبراير، حيث سجّلت مراكز رصد الزلازل في مصر 3 هزات أرضية متتالية، كما ضرب زلزال العراق فجر اليوم، ومنذ قليل تعرض وسط تركيا لزلزال جديد أيضاً.

فرانك هوغربيتس يطلق تحذيراً خطيراً بشأن أول مارس

وكان “هوغربيتس” قال في تغريدة عبر حسابه الرسمي على “تويتر“، يوم 23 فبراير الجاري، تعليقاً على مقطع فيديو لحساب الهيئة الجيولوجية التي يتبعها (SSGEOS)، إن هناك “احتمالية وقوع أنشطة زلزالية ليست بكبيرة خلال يومي 25 و26 من فبراير”.

لكنّه حذّر من أنّ الأسبوع الأول من شهر مارس، “سيكون حرجاً”، على حد قوله.

Some seismic increase may occur around 2526 February, but probably not much. The first week of March will be critical.https://t.co/45iNYattOQ

— SSGEOS (@ssgeos) February 23, 2023

وكانت توقّعات عالم الزلازل الهولندي، قد أثبتت في الفترة الأخيرة جانباً كبيراً من صحتها.

وآخرها تنبؤه بالزلزال الذي هزّ طاجيكستان في قرابة الساعة الـ8:37 صباح الخميس الماضي، (0037 بتوقيت غرينتش)، على عمق 10 كيلومترات، وهو الأقوى في الـ3 أيام الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *