اخبار

تحذير بريطاني للمشجعين الإنجليز من ارتداء زي “الحملات الصليبية” في قطر

Advertisement

وطن خوفا من “إهانة مشاعر المسلمين”، حذرت السلطات البريطانية مواطنيها الوافدين إلى قطر من أجل متابعة مباريات منتخب بلادهم في كأس العالم، من عدم ارتداء ملابس ترمز للحملة الصليبية.

مشجعين إنكليز يرتدون زي الحروب الصليبية

حيث طُلب من المشجعين الانكليز في قطر عدمارتداء أي ملابس فيها إشارة إلى الحروب الصليبية ماقد يُعتبر إهانة لمشاعر الملايين من المسلمين الحاضرين، بالتزامن أيضاً من أجل تشجيع منتخبات بلادهم، وفقاً لما أكدته صحيفة “التلغراف“.

وتؤكد إن الطلب جاء بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي يظهر قيام رجال أمن بإيقاف مشجعين كانا يرتديان ملابس مستوحاة من زي المقاتلين الإنكليز خلال الحملة الصليبية في القرن الحادي عشر الميلادي، من دخول ملعب مباراة إنكلترا ضد إيران.

يلبس هذا المخلوق لباس فارس صليبي جهارا نهارا في #قطر، وهو ينتقد قطر على ما يعتبره عدم تسامح مع المشجعين! لا أدري هل هذا انفصام في الشخصية، أم هو عَمَى التكبّر والاستعلاء!! https://t.co/LJwtYhPhYI

— محمد المختار الشنقيطي (@mshinqiti) November 23, 2022

Advertisement

كما أشارت في سياق متصل، إلى أنه “لم يتضح ما إذا كان رجال الأمن اعتقلوا المشجعين أو منعوهما فقط من دخول ملعب المباراة التي جرت الاثنين الماضي في استاد خليفة الدولي وفازت بها إنكلترا بنتيجة عريضة (62)”.

المشجعين العرب والأجانب في مونديال قطر 2022

وبينت الصحيفة أن إرشادات السفر الصادرة عن وزارة الخارجية البريطانية قبل البطولة كانت قد دعت المشجعين إلى التعرف على العادات المحلية واحترامها.

Advertisement

هذا وأفادت مؤسسة “Kick It Out” الخيرية الرائدة في مجال محاربة التمييز، بحسب مانقلت عنها الصحيفة البريطانية، بأن الملابس التي ظهر بها المُشجعان، تمثل “فرسان المعبد أو الصليبيين”.

وأنها “ربما تكون غير مرحب بها في قطر والعالم الإسلامي بشكل عام”، بحسب ذات المصدر.

في “قطر”

مشجعين أوروبيين يرتدون “لباس صليبي”
يتجولون في بلد مسلم ثم يذهبون للتشجيع..

“جميل أن يعتز الأنسان بتاريخه” ولكن‼️

ماذا لو ذهب عربي لأوروبا بلباس “العرب الفاتحين” ماهي ردة فعل الأوروبيين وبماذا سيصفونه؟

وماذا سيكتب المستنورين والمستبرلين والمنبطحين من قومنا عن هذا؟ pic.twitter.com/MJEXjszvo8

— الكعّام (@alk3aam) November 24, 2022

يشار إلى أنه عادة ما يرتدي مشجعو المنتخب الانكليزي، أزياء مستوحاة من حقبة الحروب الصليبية التي ووقعت بين عامي 1095 و1291.

الحروب التي حاولت خلالها الجيوش المسيحية طيلة قرون الاستيلاء على القدس والمنطقة المحيطة عبر إنتزاعها من الحكم الإسلامي.

In Qatar, crusaders😍 Qatre are afraid 😍 just wait when will be next world cup in European country, they will tell you how to present religion. 😍 pic.twitter.com/CUd2Hno9Bx

— هلمند خان (@Afgank786) November 24, 2022

وفي سياق التحذير الذي أعلنت عنه السلطات البريطانية، نصح متحدث باسم المؤسسة “المشجعين الذين يحضرون مباريات كأس العالم بأن بعض الملابس، مثل تلك التي تمثل الفرسان أو الصليبيين، قد لا تكون موضع ترحيب في قطر والدول الإسلامية الأخرى”.

وراجت بالفعل صور لعدد من المشجعين يرتدون لباسا يحتوي رموزا مسيحية تعود إلى الفترة الوسطى من التاريخ العالمي.

ولكن المشجعين العرب والمسلمين في قطر، أبدوا منذ بداية المونديال، رقيا عاليا في التصرف وفي التعامل مع أي حادث خلال الفعاليات أو المقابلات.

مقدمين صورة مغايرة عن العربي الجديد، بعيدة عن صورة قديمة رُسمت لعقود حول المواطن العربي الذي كان دائم الظهور على أنه الشخص الرث الجاهل بأي قوانين أو أعراف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *