اخبار

الصحة الإسرائيلية: حصيلة وفيات كورونا ترتفع إلى 7,082 و689 إصابة خطيرة بالفيروس

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم، الأربعاء، ارتفاع حصيلة وفيات كورونا منذ بدء انتشار الفيروس في آذار/ مارس 2020 إلى 7,082 حالة، فيما بلغت الحصيلة الإجمالية للإصابات مليونا و82 ألفا و363 حالة.

وارتفعت حصيلة الوفيات من جراء الإصابة بكورونا في أعقاب تسجيل 11 حالة وفاة خلال اليوم، و25 حالة وفاة، أمس الثلاثاء.

وأظهرت المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة، مساء اليوم، تسجيل 6,971 إصابة جديدة بفيروس كورونا، منذ منتصف الليلة الماضية.

وكانت وزارة الصحة قد امتنعت تحديث البيانات الرسمية المتعلقة بفيروس كورونا لمدة 36 ساعة.

وبعد إجراء نحو 92 ألف فحص لتشخيص الإصابات بكورونا، منذ منتصف الليلة الماضية حتى الساعة 16:21 مساء اليوم، بيّنت المعطيات الرسمية ارتفاع نسبة الفحوصات الموجبة لتبلغ نحو 7.81%.

وشهد يوم أمس، الثلاثاء، تسجيل 10,313 إصابة جديدة، في تجاوز لحاجز الـ10 آلاف إصابة يومية لليوم الثاني على التوالي، ووصلت نسبة الفحوصات الموجبة إلى 6.74% (أجري أكثر من 162 ألف فحص).

وأظهرت المعطيات الرسمية ارتفاع عدد المصابين الذين يتلقون العلاج في أقسام كورونا في المشافي الإسرائيلية إلى 1,127 حالة؛ 689 منهم في حالة خطيرة، من بينهم 145 يخضعون للتنفس الاصطناعي؛ فيما تم وصف 211 حالة بـ”الحرجة”.

ووفقا للبيانات الرسمية، فإن عدد الإصابات النشطة بكورونا بلغ 85,962 حالة.

ولفتت الوزارة إلى أن عدد الأشخاص الذين تلقوا التطعيم بالجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا بلغ 2,301,792، فيما وصل عدد الأشخاص الذين تلقوا التطعيم بجرعتي اللقاح 5,490,297.

وتصدرت إسرائيل معدل الإصابات بفيروس كورونا لكل مليون نسمة، على مستوى العالم، خلال الأيام السبعة الأخيرة، تلتها الجبل الأسود وجورجيا، بحسب ما ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، مساء أمس، الثلاثاء.

وبحسب الصحيفة، حطم عدد حالات كورونا المؤكدة في إسرائيل لكل مليون نسمة رقما قياسيا جديدا يوم الإثنين الماضي، عندما تم تشخيص 11,077 إسرائيليا في يوم واحد على أنهم مصابون بالفيروس”.

وهذا هو أعلى معدل يومي للإصابات في إسرائيل منذ تفشي الجائحة العام الماضي، بينما كان الرقم السابق 10,118 إصابة جرى تسجيلها في 18 كانون الثاني/ يناير الماضي.

وأضافت أن تحليلا أجرته جامعة “أكسفورد” البريطانية، وضع إسرائيل في المركز الأولى من حيث عدد الإصابات بكورونا لكل مليون نسمة (عدد سكان إسرائيل 9 ملايين و327 ألفا)، دون مزيد من التفاصيل.

ومنذ الثلاثاء الماضي حتى الإثنين من هذا الأسبوع، تم تشخيص 61,185 إصابة مؤكدة بكورونا في إسرائيل، بمتوسط ​​8,740 إصابة يوميا.

ومنذ بداية الشهر وحتى التحديث الصباحي لوزارة الصحة الإسرائيلية الثلاثاء، تم تشخيص 191,937 إصابة بكورونا في إسرائيل.

وللمقارنة، كان إجمالي الإصابات في تموز/ يوليو 32,537، وفي حزيران/ يونيو 2,392 إصابة فقط، بحسب المصدر ذاته.

وحتى الآن بلغ إجمالي الإصابات بكورونا في إسرائيل منذ تفشي الجائحة مليونا و66 ألفا و352 إصابة.

ومنذ بداية آب/ أغسطس الجاري، توفي 564 مريضا بكورونا في إسرائيل، مقارنة بـ 52 في تموز/ يوليو، و8 وفيات فقط في حزيران/ يونيو.

وفي ذروة الموجة الثالثة في كانون الثاني/ يناير الماضي، توفي 1,444 مريضا بكورونا في إسرائيل وفي تشرين الأول/ أكتوبر الماضي أي في ذروة الموجة الثانية توفي 951.

واستنادا إلى وزارة الصحة الإسرائيلية، فقد بلغ عدد من تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح 5.9 ملايين فيما تلقى الجرعة الثانية 5.4 ملايين، فيما حصل نحو مليونان و157 ألف شخص، على الجرعة الثالثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *